>

مريم رجوي: الشعب الإيراني مستعد لإسقاط نظام الملالي الحاكم باسم الدين

طالبت العالم بالتصدي لجرائم الحرس الثوري
مريم رجوي: الشعب الإيراني مستعد لإسقاط نظام الملالي الحاكم باسم الدين

باريس

قالت مريم رجوي زعيمة المعارضة الإيرانية، إن الشعب الإيراني مستعد لإسقاط "نظام الإرهاب الحاكم" في إيران، مطالبة الدول الغربية بالتصدي لنشاطات ميليشيات الحرس الثوري في المنطقة.

وأضافت في كلمة لها في مؤتمر للمعارضة الإيرانية بالعاصمة الفرنسية باريس، إن النظام الإيراني بات في مأزق ويسعى إلى الهروب عبر تصدير الأزمات للخارج.

وقالت رجوي "اجتمعنا هنا، لنقول إن الشعب الإيراني مستعد لإسقاط نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران، وهو يريد تحقيق مجتمع على أسس الحرية والمساواة والديمقراطية".

وذكرت أنه "في انطلاقة الذكرى السبعين من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران، أسّس حكمه على تدمير مواد هذا الإعلان واحدة تلو أخرى وهو رفض حقوق الإنسان للشعب الإيراني".

ودعت رجوي "باسم الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية، كل الدول الغربية إلى إعلان قوات الحرس (الثوري) كقوة إرهابية ومنع وصول هذه القوة الفاسدة وكل النظام إلى المنظومة المصرفية العالمية".

وطالبت بطرد "قوات الحرس والميليشيات الموالية لها من سوريا والعراق ودول أخرى في المنطقة ومنع نقل المقاتلين والأسلحة من قبل الحرس إلى دول المنطقة.

وحثت على طرد "عملاء قوة القدس الإرهابية ووزارة المخابرات من الدول الأوروبية وأمريكا"، داعية إلى الاعتراف "بمقاومة الشعب الإيراني من أجل الحرية والديمقراطية".

وتوجهت زعيمة المعارضة بالشكر لكل من قدم من "الولايات المتحدة وکندا وأوروبا ودول عربية على حضورهم المؤتمر للتضامن مع المقاومة الإيرانية من أجل الحرية والديمقراطية".

وشارك في المؤتمر، الذي عقد تحت عنوان "نظام الملالي محاصر في الأزمات"، شخصيات سياسية وحقوقية وباحثون؛ لمناقشة سبل التصدي للتدخلات الإيرانية في دول الجوار الإيراني وللتضامن مع "المقاومة الإيرانية من أجل الحرية والديمقراطية".

وأكدت المعارضة الإيرانية أن "نظام الملالي يعيش في أزمات" ويشهد "ظروفًا انفجارية في الداخل"، ما دفعه إلى "تصدير الأزمات إلى البلدان الأخرى" في إشارة إلى تدخله بدول الجوار والعمل على زعزعة استقرارها.



شارك اصدقائك


التعليقات (16)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا