>

مدير الاستخبارات الأمريكية: بوتين سيدفع الثمن غاليا

مدير الاستخبارات الأمريكية: بوتين سيدفع الثمن غاليا

قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية المرشح لمنصب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن عهد سياسة الولايات المتحدة الناعمة تجاه روسيا انتهى، لكن الدبلوماسية ستستمر.

وجاء في شهادة بومبيو الخطية للكونغرس، التي وزعها البيت الأبيض: "روسيا تواصل التصرف بعدوانية، وساهمت في تحقيقها لسنوات طويلة السياسة الناعمة تجاه هذه العدوانية. لقد انتهى الأمر الآن. إن قائمة إجراءات إدارتنا، التي تهدف إلى جعل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدفع الثمن غاليا، طويلة".

وأعلن أن القائمة تتضمن عقوبات، وطرد الدبلوماسيين، وتقوية الجيش الأمريكي وقوات الردع النووي، بالإضافة إلى "تسليح شبان شجعان يقاومون التوسع الروسي في أوكرانيا وجورجيا".

وكما جاء في شهادة بومبيو: "هذه القائمة أطول بكثير، وأنا متأكد من أنه سيكون لدي الفرصة لإجراء إضافات هناك".
وفي الشأن الإيراني، أعلن بومبيو، أن ترامب، يعتزم تصحيح "الأخطاء الفاضحة" للاتفاق النووي مع إيران.

وأضاف، "الرئيس ترامب على استعداد للعمل مع شركائنا بشأن إعادة النظر في خطة العمل الشاملة من أجل تصحيح أخطائها الصارخة، وإذا تم اعتمادي (في منصب وزير الخارجية)، سيصبح على الفور أولوية شخصية بالنسبة لي العمل مع هؤلاء الشركاء من أجل أن نرى هل يمكن تحقيق هذا التصحيح. المراهنات مرتفعة للجميع، وخاصة بالنسبة لإيران".

وفيما يخص كوريا الشمالية، قال بومبيو، إن الولايات المتحدة لن "تلعب" مع كوريا الشمالية، فنحن عازمون على نزع السلاح النووي.

وأوضح، "علينا إنجاز الكثير من العمل الدبلوماسي، بما في ذلك دعم نية الرئيس للاجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. هذا الاجتماع سيعقد على خلفية التزام رئيسنا بتحقيق نزع السلاح النووي. وهو ينوي أيضا عدم السماح بأن تتعرض أمريكا للخطر بسبب ترسانة الأسلحة النووية لكوريا الشمالية".

وتابع، "قرأت المواد التاريخية لوكالة الاستخبارات المركزية حول المفاوضات السابقة مع الكوريين الشماليين، وأنا متأكد من أننا لا نكرر أخطاء الماضي. الرئيس ترامب لن يلعب بالألعاب على طاولة المفاوضات، وأنا كذلك لن أفعل".



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا