>

محكمة مصرية تسجن شخصين نشرا كتابًا مسيئًا لـ"القذافي"

مع إلزامهما بدفع غرامة..
محكمة مصرية تسجن شخصين نشرا كتابًا مسيئًا لـ"القذافي"

عاقبت محكمة مصرية كاتبَ وصاحبَ إحدى المكتبات، بالسجن ستة أشهر لكل منهما، بتهمة نشر كتاب مسيء للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.
وأصدرت محكمة جنح المستأنف العجوزة، أمس السبت، حكمًا بمعاقبة كل من الكاتب المصري أنيس الدغيدي ومكتبة "المدبولي الصغير"، التي يمثلها محمود المدبولي بالحبس لمدة 6 أشهر مع إلزامهما بدفع غرامة قدرها 10 آلاف جنيه، بتهمة السب والشتم والتشويه، على خلفية نشر الكتاب المسيء للقذافي "حكايتي مع ابن الحرام"، بحسب ما نقلته "العربية" عن محامي عائلة القذافي.

ويرافق هذا الحكم سحب هذا الكتاب من دور النشر والتوزيع وكذلك المكتبات على نفقة المحكوم عليهم؛ لوقف بيعه ومنع تداوله؛ لما فيه من إساءة للزعيم الراحل معمر القذافي ومسّ سمعة عائلته.

وكانت عائلة القذافي باشرت منذ شهر فبراير الماضي، إجراءات التقاضي ضد عدد من الكتّاب والمسؤولين الليبيين السابقين، الذين نشروا مؤلّفات أو تناولوا سيرة الزعيم الراحل معمر القذّافي أو عائلته، عبر وسائل الإعلام بشكل "مسيء".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا