>

محكمة سودانية تقضي بالسجن والجلد على 9 متظاهرات.. بينهن طبيبة

محامون يؤكدون اعتقال بعضهن من داخل المنازل
محكمة سودانية تقضي بالسجن والجلد على 9 متظاهرات.. بينهن طبيبة

الخرطوم

قضت محكمة طوارئ سودانية، أمس السبت، بحبس تسع نساء، بينهن طبيبة، لمدة شهر مع عقوبة الجلد عشرين جلدة بتُهَم تتصل بمشاركتهن في التظاهرات التي اندلعت في العاصمة الخرطوم الخميس الماضي.

وتعدّ هذه هي السابقة الأولى من نوعها بالحكم على المتظاهرين بالجلد والتي عادةً تعدّ عقوبة لمخالفي قانون النظام العام.

وأكّد محامو الدفاع أنَّ القاضي بمحكمة امتداد الدرجة الثالثة جنوب الخرطوم أوقف تنفيذ حكم الجلد والحبس على النساء التسع لحين الاستئناف الذي سيقدم اليوم الأحد لنقض الحكم.

وأكَّد المحامون أنَّ المُدَانات لم يتم اعتقالهن من وسط التظاهرات، وإنَّما تم اعتقال بعضهن من داخل المنازل إبان اندلاع التظاهرات في حي بري في الخرطوم.

وبالإضافة إلى ذلك قال تجمع المحامين الديمقراطيين في بيان صحفي: إنَّ القاضي الذي أصدر حكم الحبس والجلد بحقّ المتظاهرات تراجع عن تنفيذ حكم الجلد على النساء التسع، تحت ضغط المحامين الذين حضروا وقائع المحاكمة، وتم إرجاء التنفيذ لحين البتّ في الاستئناف.

في غضون ذلك؛ أطلقت السلطات الأمنية السودانية، أمس السبت، سراح عشرات المعتقلات من النساء، على خلفية الاحتجاجات الأخيرة في البلاد، وذلك بعدما أصدر الرئيس عمر البشير قرارًا مساء الجمعة بإطلاق سراحهن.

وأفادت التقارير بأنّ القرار شمل الإفراج عن 38 معتقلة، بينهن قياديات في الحزب الشيوعي السوداني، وناشطات سياسيات، وحقوقيات، وعناصر من مبادرة «لا لقهر النساء».

وكان البشير قد وجّه مدير جهاز المخابرات صلاح قوش بإطلاق سراح كافة النساء المعتقلات على خلفية الاحتجاجات، تزامنًا مع يوم المرأة العالمي، كما أكّد أنّ اختيار الحكومة المقبلة سيكون اختيارًا لحكومة كفاءات، دون محاصصة حزبية أو قبلية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا