>

مجهولون يغتالون الناشطة العراقية سعاد العلي في البصرة

مجهولون يغتالون الناشطة العراقية سعاد العلي في البصرة


متابعة

اغتال مسلحون مجهولون، امس الثلاثاء، الناشطة الحقوقية وعضوة منظمة “الود العالمي” لحقوق الإنسان، سعاد العلي، التي عُرفت بنشاطها البارز خلال احتجاجات البصرة جنوب العراق.

وذكرت وكالة أنباء “كان برس” العراقية، أنّ “مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة أطلقوا عصر امس، النار على الناشطة المدنية لدى مرورها بسيارتها في منطقة العباسية، وسط البصرة، ما أسفر عن مقتلها في الحال، فيما لاذ المسلحون بالفرار إلى جهة مجهولة”.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية في البصرة قولها إنّ “الحادثة أدت إلى إصابة شخص آخر بجراح تصادف مروره في المنطقة وقت عملية اغتيال الناشطة سعاد العلي”.

وأضافت، أنّ “قوة أمنية، بعد تلقيها بلاغًا من الأهالي، قامت بنقل جثة القتيلة إلى دائرة الطب العدلي، فيما فتحت تحقيقًا بالحادثة لكشف الجهة التي تقف وراءها”.

وفي سياق متصل، أشارت معلومات إلى أنّ “شخصين غير ملثمين قاما بتنفيذ عملية الاغتيال وهما يستقلان مركبة نوع (سنتافي) بيضاء اللون ذات أرقام مغطاة بلاصق أبيض”، مضيفة أنّ “عملية الاغتيال تمت بالقرب من مطعم الحسون الذي يقع قرب شارع المحافظة (الحكومة المحلية)”.

وسعاد العلي ناشطة مجتمع مدني منذ العام 2011، وأسست منظمة “الود العالمي” لحقوق الإنسان، وهي منظمة مدنية إنسانية هدفها إرساء مبادئ حقوق الإنسان من خلال إقامة المؤتمرات الثقافية، والندوات، والورش التدريبية في البصرة، وهي من مواليد السبعينيات، ومتزوجة من مشرف تربوي.


واع : القاتل معروف والجميع يعرفه وهذا الوضع سيتفاقم بسبب تجاهل الجميع لحقيقة احتلال ايران للعراق



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا