>

مجلس وزراء الخارجية العرب يكلف المجموعة العربية في نيويورك بمخاطبة مجلس الأمن بالخروقات الإيرانية

مجلس وزراء الخارجية العرب يكلف المجموعة العربية في نيويورك بمخاطبة مجلس الأمن بالخروقات الإيرانية

القاهرة-(وكالات) : كلف مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه الطارئ، اليوم الأحد، لبحث التهديدات الإيرانية لدول المنطقة، المجموعة العربية في نيويورك بمخاطبة رئيس مجلس الأمن لتوضيح الخروقات الإيرانية لقرار مجلس الأمن رقم 2231 فيما يتعلق بتطوير برنامج الصواريخ البالستية، وما ينطوي عليه من طبيعة هجومية تقوض الادعاءات الإيرانية حول طبيعته الدفاعية، وما يمثله من تهديد داهم للأمن القومي العربي.

كما كلف المجلس، في قرار ،أصدره في ختام اجتماعه مساء امس الأحد برئاسة جيبوتي للمجلس، تحت عنوان “التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية”، المجموعة العربية في نيويورك بمخاطبة رئيس مجلس الأمن لتوضيح ما قامت به إيران من انتهاكات لقرار مجلس الأمن 2216 بتزويد المليشيات الإرهابية في اليمن بالأسلحة واعتبار إطلاق صاروخ باليستي إيراني الصنع من الأراضي اليمنية تجاه مدينة الرياض بمثابة عدوان من قبل إيران وتهديد للأمن والسلم القومي العربي والدولي، وإبلاغه بضرورة قيام مجلس الأمن بمسؤولياته تجاه حفظ الأمن والسلم الدوليين .

وقرر المجلس حظر القنوات الفضائية الممولة من إيران، والتي تبث على الأقمار الصناعية العربية باعتبارها تشكل تهديدا للأمن القومي العربي من خلال إثارة النعرات الطائفية والمذهبية والعرقية.

الجامعة العربية تحمل حزب الله “مسؤولية دعم الجماعات الارهابية في الدول العربية”

وحملت الجامعة العربية الاحد حزب الله اللبناني “مسؤولية دعم الجماعات الارهابية في الدول العربية” واتهمته مع الحرس الثوري الإيراني بـ”تأسيس جماعات ارهابية” في مملكة البحرين.

واستنكر وزراء الخارجية العرب في بيانهم الختامي إثر اجتماع طارئ في القاهرة “تأسيس جماعات ارهابية في البحرين ممولة ومدربة من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني”، محملين الحزب “الشريك في الحكومة اللبنانية مسؤولية دعم الجماعات الارهابية في الدول العربية بالأسلحة المتطورة والصواريخ البالستية”.

وقال الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط في المؤتمر الصحافي عقب الاجتماع “بصفة عامة كان هناك تأييد من كافة الدول المشاركة في الاجتماع للقرار”.

وتابع كان هناك “تحفظات من الوفد اللبناني تحديدا فيما يتعلق بدور حزب الله”، مضيفا أن “الجانب العراقي وعد بأن يوافي الأمانة العامة غدا بكتاب يتضمن رؤيته للتحفظات”.

وأكدت الجامعة في بيانها ضرورة توقف حزب الله “عن نشر التطرف والطائفية والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وعدم تقديم أي دعم للإرهاب والإرهابيين في محيطه الإقليمي”.

وصدر موقف الجامعة في وقت يزداد فيه التوتر بين السعودية وإيران القوتين الاقليميتين المتخاصمتين في الشرق الاوسط حول العديد من الملفات وخصوصا الحرب في اليمن وسوريا اضافة الى الملف اللبناني.

وكان وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن احمد ال خليفة قد صرَح في الجلسة الافتتاحية لاجتماع الوزراء بأن لبنان “تحت السيطرة التامة” لحزب الله.

وأفاد أن “الجمهورية اللبنانية رغم علاقتنا معها كبلد عربي شقيق ومحبتنا وتقديرنا للشعب اللبناني الا انها تتعرض لسيطرة تامة من هذا الحزب الارهابي”، مشيرا الى الحزب الشيعي القوي.

واضاف “إيران لا تحاربنا فقط مباشرة، نعم هي تحارب وتقوم بأمور كثيرة لكن لها ايضا أذرع في المنطقة، وأكبر ذراع لها موجود الان هو ذراع حزب الله الارهابي”.

وتابع “هذا الحزب موجود في لبنان والعراق وسوريا وفي اماكن كثيرة، ومتمثل في شخصية الحوثيين (في اليمن) وهذا هو التحدي الكبير اليوم للأمن العربي”



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا