>

مجلس الشيوخ الأمريكي يبحث منع توريد مقاتلات “إف 35″لتركيا حتى يتم التأكد انها لن تشتري منظومة الدفاع الجوية الروسية “إس 400”

مجلس الشيوخ الأمريكي يبحث منع توريد مقاتلات “إف 35″لتركيا حتى يتم التأكد انها لن تشتري منظومة الدفاع الجوية الروسية “إس 400”

واشنطن ـ (د ب أ) – قدمت مجموعة من نواب الحزبين الجمهوري والديمقراطي في مجلس الشيوخ الأمريكي تشريعا من شأنه أن يحظر توريد الطائرة المقاتلة الشبح “إف 35” إلى تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو) حتى يتم التأكد من أن أنقرة لن تشتري منظومة الدفاع الجوية الروسية إس .400
وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بصورة متكررة إنه تم وضع اللمسات الأخيرة بشكل تام للصفقة مع روسيا وإن الجيش التركي سيتسلم المنظومة الروسية في وقت لاحق هذا العام.
وقال السيناتور جيمس لانكفورد، أحد أعضاء مجلس الشيوخ الذين قدموا مشروع القانون، اليوم الخميس: “أمر مقلق أن تسعى تركيا لتعاون دفاعي وثيق مع روسيا التي يسعى حاكمها الاستبدادي إلى تقويض مصالح الولايات المتحدة والناتو في كل مكان”.
وقال لانكفورد إن مشروع القانون “يبعث برسالة واضحة إلى الحكومة التركية: أنها لا يمكن أن يكون لديها تكنولوجيا عسكرية أمريكية حساسة ومتقدمة، وتكنولوجيا عسكرية روسية”.
ويعد أعضاء مجلس الشيوخ الذين قدموا المشروع في طليعة جهود بالكونجرس تتعلق بحقوق الإنسان في تركيا وسبق أن دفعوا باتجاه فرض قيود على حصول تركيا على المقاتلة إف 35″.
وأنقرة ضمن كونسورتيوم لتصنيع الطائرة إف 35، ويتعلق أحد الهواجس في واشنطن بعملية إحلال للدور التركي من دون التسبب في تعطل المشروع بأكمله، بالإضافة إلى تداعيات اقتصادية محتملة على فسخ العقود.
وبدأ الطيارون الأتراك بالفعل التدريب على الطائرات الجديدة، رغم أن التدريبات تجرى في الولايات المتحدة.
وتتواصل القصة المثيرة بين المقاتلة إف 35 ونظام إس 400 منذ سنوات وهي جزء ضمن سلسلة من القضايا التي تؤجج التوتر في العلاقات بين أنقرة وواشنطن.
ويطالب مشروع القانون الذي جرى تقديمه اليوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتقديم “شهادة مكتوبة إلى الكونجرس” بأن تركيا لا تعتزم تسلم منظومة إس 400 الروسية، ليتم في المقابل المضي قدما في توريد المقاتلة إف 35 لأنقرة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا