>

مجلس الأمن يعقد جلسة خاصة لمناقشة «أزمة الجولان»

يناقش قضية الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل عليها..
مجلس الأمن يعقد جلسة خاصة لمناقشة «أزمة الجولان»

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، جلسة خاصة لمناقشة قضية الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل، حسبما أفاد مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر.

وأشار المندوب الفرنسي، الذي تتولى بلاده هذا الشهر رئاسة مجلس الأمن، في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك: «تقدمت إلينا البعثة الدائمة لسوريا بطلب لعقد جلسة استثنائية، وسوف تُعقد اليوم علنًا بدل المشاورات المغلقة المخطط لها سلفًا».

وأكد ديلاتر أن الجلسة ستعقد اليوم الأربعاء في الثامنة مساءً بتوقيت جرينيتش.

وكانت البعثة السورية لدى الأمم المتحدة، طلبت أمس الثلاثاء، من رئاسة مجلس الأمن، التي تتولاها فرنسا في شهر مارس، تحديد موعد لعقد اجتماع عاجل بهدف مناقشة الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان.

كما بعثت الخارجية السورية، في الـ22 من مارس الجاري، برسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن، ردًا على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ بشأن الجولان السوري المحتل، مطالبة باتخاذ موقف رسمي لا لبس فيه بشأن احتلال إسرائيل الجولان، مؤكدة أن أي اعتراف أو أي إجراء ينطوي على إسقاط الحق السوري، «هو عمل غير شرعي ولا أثر له».

وفي بيان لوزارة الخارجية السورية، قالت إنها وجّهت رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن، حول التصريحات غير المسؤولة والخطيرة لرئيس الإدارة الأمريكية دونالد ترامب، حول الجولان العربي السوري المحتل.

وقد غرّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس الماضي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلًا: «بعد 52 عامًا.. حان الوقت لتعترف الولايات المتحدة اعترافًا كاملًا بسيادة إسرائيل على الجولان، التي تتميز بأهمية استراتيجية وأمنية حيوية بالنسبة لدولة إسرائيل (المحتلة) واستقرار المنطقة».

ووقع ترامب مرسومًا يقضي من شأنه أن يعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان؛ المنطقة التي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967.

وكان متحدث أممي، قد أعلن الأسبوع الماضي، أن الأمم المتحدة ملتزمة بجميع قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة، التي تنص على أن احتلال مرتفعات الجولان السورية من قبل إسرائيل، هو عمل غير مشروع بموجب القانون الدولي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا