>

متطرفون يعلنون مسؤوليتهم عن حرق مسجد في المانيا

اعتبروه رداً على الأعمال التركية
متطرفون يعلنون مسؤوليتهم عن حرق مسجد في المانيا

برلين

بعد شهر من حريق متعمد شب بمسجد بمدينة كاسل الألمانية، ظهر ، اليوم الأربعاء ، خطاب إعتراف بالجريمة على الإنترنت من قبل متطرفين يساريين مزعومين.

وأوضحت الشرطة أنه تم توقيع الخطاب بـاسم جماعة "أنتيفا إنترناشونال" ، وأن الهجوم يتعلق بالعملية العسكرية لتركيا ضد الأكراد في شمالي سورية.

وقال المتحدث باسم الشرطة اليوم في مدينة كاسل: "إننا نفحص ذلك في إطار التحقيقات".

وأشار المتحدث إلى أنه لم يتضح حتى الآن إذا ما كان محررو الخطاب هم من ألقوا فعلا المواد الحارقة على المركز الثقافي التركي في كاسل الملحق به أماكن للصلاة في ليلة 25 آذار/مارس الماضي أم لا.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا