>

ماهكذا تورد الابل ياسعادة السفيرة ! - الدكتور مظفر الادهمي

ماهكذا تورد الابل ياسعادة السفيرة !
الدكتور مظفر الادهمي

دعت سفيرة العراق في عمان السيدة صفية السهيل مدراء القنوات الفضائية ورؤساء تحرير الصحف إلى لقاء مع السيد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في الساعة العاشرة من صباح يوم الجمعة 19 مايس في فندق الرويال وابلغنا بعدم اصطحاب كاميرات التصوير .وعندما وصلنا الفندق فوجئنا بالسماح للقنوات العربية والأجنبية فقط بإدخال الكاميرات إلى اللقاء .ليس هذا فقط بل إن المسؤولين عن تنظيم الجلوس استدعوا بالأسماء الإعلاميين العرب والأجانب اولا فاجلسوهم في المقدمة والتصوير مسموح لهم فقط . ثم نودي بعد ذلك على الإعلاميين العراقيين ليكون جلوسهم في الطرف البعيد من الطاولة .والأدهى من هذا كله أن السيدة السفيرة لم تسمح للإعلاميين العراقيين بتوجيه الأسئلة عندما تولت الأمر بنفسها توزيع الادوار بعد أن سمعت سؤالين اعتياديين من أحدهم مع ان السيد الرئيس أعلن أنه لا يوجد خط أحمر على أي سؤال يوجه له.
هذا الإجراء فيه الشيء الكثير من الغرابة : لماذا لا يسمح لكامرات القنوات العراقية بتصوير اللقاء دون غيرها من القنوات ؟ ! ولماذا لا يسمح للإعلاميين العراقيين بالاقتراب من السيد الرئيس ؟! ولماذا دعينا إلى اللقاء إذا لم تكن هناك رغبة بسماع أسئلة الإعلاميين العراقيين؟! أسئلة لم أجد لها اية إجابة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا