>

ماليزيا ترفض الإفراج عن المشتبه بها في قتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

فيتنام طلبت إطلاقه
ماليزيا ترفض الإفراج عن المشتبه بها في قتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

هانوي - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

أعربت حكومة فيتنام عن أسفها إزاء رفض ماليزيا طلبها بالإفراج عن المواطنة الفيتنامية التي تخضع للمحاكمة لاتهامها بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، بعد أيام من الإفراج عن امرأة إندونيسية متهمة في القضية نفسها.

وقالت لي ثي ثو، المتحدث باسم وزارة الخارجية الفيتنامية، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس: نعرب عن أسفنا الشديد لعدم إفراج المحكمة العليا في ماليزيا عن المواطنة الفيتنامية دوان ثي هوانج على الفور.

واتهمت دوان (30 عامًا) والإندونيسية ستي عائشة (27 عامًا) بقتل كيم جونج نام، بإلقاء غاز الأعصاب السام «في إكس» على وجهه بمطار في كوالالمبور في فبراير 2017.

وغادرت المرأة، وهي مواطنة فيتنامية، قاعة المحكمة وهي تغمرها الدموع، حين سمعت أن المحاكمة الخاصة بها ستستمر وفقًا لما هو مخطّط لها، رغم أنه تم إسقاط اتهامات مماثلة قبل أيام عن الإندونيسية المتهمة في القضية.

وسبق أن طلبت فيتنام من ماليزيا إطلاق سراح دوان، على غرار إسقاطها الاتهامات ضد الإندونيسية ستي عائشة، طبقًا لما ذكرته الحكومة الفيتنامية في بيان أمس الأربعاء.

وأرسل وزير العدل الفيتنامي، لي تان لونج رسالة أمس الأول الثلاثاء إلى نظيره الماليزي، توني توماس يطلب فيها إطلاق سراح دوان على أساس «الصداقة الجيدة والشراكة الاستراتيجية» بين الدولتين، حسبما ذكرت وزارته في بيان الأربعاء.

وقال هشام تيه محامي هوانج للمحكمة، إنه يشعر «بخيبة الأمل إزاء هذا القرار»، مضيفًا أن «قرار عدم إسقاط التهم يتعارض مع نظامنا القضائي».

وأضاف تيه أن الادعاء «لم يتصرف بنزاهة». مشيرًا إلى أن المتهمتين قدّمتا «نفس الدفاع» أمام المحكمة. وتواجه هوانج عقوبة الإعدام في حال إدانتها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا