>

مادورو يعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن ويطرد الدبلوماسيين الأمريكيين

ردًّا على اعتراف ترامب بزعيم المعارضة رئيسًا لفنزويلا
مادورو يعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن ويطرد الدبلوماسيين الأمريكيين

كاراكاس

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، قطع العلاقات السياسية والدبلوماسية مع الولايات المتحدة الأمريكية، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

وأضاف مادورو أن واشنطن حاولت تنفيذ انقلاب في البلاد، مطالبًا الجيش بالولاء والوحدة والانصياع.

وقال، إن زعيم المعارضة خوان جوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسًا للدولة، هو رئيس غير دستوري.

وصرّح أمام مؤيديه خارج القصر الرئاسي في كراكاس، أنه يمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد، حسبما أوردت وكالة سبوتنيك الروسية.

وأكد مادورو أن فنزويلا لديها الحق في حكم ذاتي سيادي، وسندافع عن حق الشعب في السلام.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد اعترف، امس الأربعاء، بشكل رسمي بإعلان خوان جوايدو، رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) في فنزويلا، رئيسًا مؤقتًا للبلاد.

وأضاف أن الجمعية الوطنية أعلنت الرئيس نيكولاس مادورو غير شرعي، كما أعلنت أن منصب الرئاسة بالتالي أصبح فارغًا، مردفًا: "لقد وقف شعب فنزويلا بشجاعة ضد مادورو ونظامه، وطالب بالحرية وسيادة القانون.. سأستمر في استخدام كل ثقل السلطة الاقتصادية والدبلوماسية للولايات المتحدة؛ للدفع باتجاه إعادة الديمقراطية الفنزويلية".

وحذَّر ترامب، بحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، حكومة مادورو من أي توتر يصيب المتظاهرين، قائلًا: "نواصل اعتبار نظام مادورو غير الشرعي، مسؤولًا بصورة مباشرة عن أية تهديدات قد يشكّلها على سلامة الشعب الفنزويلي".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا