>

لحظة مقتل آخر طبيب رفض مغادرة حلب


يعمل بمشفى الأطفال في المدينة.. لحظة مقتل آخر طبيب رفض مغادرة حلب رصدت إحدى كاميرات مشفى الأطفال في حلب، لحظة قصف طيران النظام السوري للمشفى؛ ما أدى إلى مقتل الكادر الطبي والمرضى الذين كان يتداوون أثناء سقوط القذائف. وأظهر مقطع مصور بثّته القناة البريطانية الرابعة، أمس السبت، اللحظات الأخيرة لطبيب الأطفال محمد وسيم معاذ، الذي قتل في القصف وهو يتنقّل في أروقة المشفى؛ حيث كان يقوم بمهمّته في علاج الأطفال، وفقًا لما نقله موقع "هافنجتون بوست"، الأحد (1 مايو 2016). وحاز خبر مقتل الطبيب محمد وسيم معاذ، الذي رفض الفرار من حلب بهدف البقاء لعلاج الأطفال -حيث كان يُعدّ آخر الأطباء المحترفين بتخصّص الأطفال- صدى واسعًا على الشبكات الاجتماعية والصحف الغربية. وبعث صديقٌ له رسالة يوم الجمعة الماضي، تحدّث فيها عن المهام الإنسانية الذي كان يقوم بها رفيق دربه داخل مستشفى المدينة قبل أن يُدمّر؛ حيث قال: "الليلة الماضية قُتل صديقي آخر أكفأ أطباء الأطفال في حلب"، مؤكدًا أن (معاذ) اعتاد أن يعمل في مشفى للأطفال خلال النهار، ثم يتوجه إلى مشفى القدس ليناوب في قسم الإسعاف خلال الليل.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اقرأ أيضا