>

لا يمكن أن تعيش دون «الإيكيجاى» - د. جمال الشاعر

لا يمكن أن تعيش دون «الإيكيجاى»
د. جمال الشاعر

ماذا تحب؟.. ماذا تجيد؟ ..ماذا يحتاج العالم منك؟.. ماالذى يمكنك أن تحصل عليه؟ ..الأمر لا لغز فيه ولاشعوذة ..ببساطة إذا أجبت على الأسئلة الأربعة التالية سوف تعرف ماهو الإيكيجاي..والإجابة على هذه الأسئلة تحتاج إلى الصبر والجلد والمجاهدة ..مكسيم جوركى الأديب الروسى يقول: الحمقى فقط هم من يعتقدون أن الحياة سهلة وأنهم يفهمونها ولاداعى للقلق والأسئلة. باختصار إن أخطر شيء هو ألا تسأل نفسك وتجيب عن أهم سؤال فى حياتك.. من أنا؟.. ولماذا خلقت؟ وماذا يمكننى أن أنجز فى هذه الحياة؟ة من هنا توصل اليابانيون إلى فلسفة الإيكيجاى ..فبدون الإيكيجاى لن تكون لديك خريطة طريق ولن تتعرف على أسرار النجاح والصحة والسعادة والعمر الطويل ..الإيكيجاى هو سبب وجودك وهو المهمة التى جئت من أجلها إلى الحياة.. فتش فى المخبأ السرى داخلك وسوف تجد فيه مخازن العبقرية والسعد والإبداع.. ونحن فى ريعان الصبا كنا نعوم على بحيرات من الزئبق والهيولى وفى حالة توهان وانعدام وزن.. وكانت تستفرد بنا الأسئلة الوجودية وتفترسنا.. من نحن؟ ولماذا خلقنا؟ وكيف نكون عباقرة ومتميزين؟.. وماهى الكلية التى توافق مواهبى وأتفوق فيها؟ نفس الحيرة عند الأجيال الجديدة بالإضافة إلى طوفان المعلومات الذى يغرقون فيه على الإنترنت.. النهارده حيواتهم هائمة على وجهها أمام الألواح الزجاجية فى الموبايل واللاب توب .. وأصبحت مقاييس السعادة مرهونة بعدد اللايكات والتعليقات وأسراب المتابعين لك.. وتصيبهم التعاسة إذا لم يلق مانشروه من صور وتغريدات حماسة واستجابة من المئات والآلاف.. إنه العالم الافتراضى الذى سلب منا أعز مانملك وهو الشفرة الذاتية الخاصة بك وبي.. فكر فى نفسك داخلك وتأمل. أول قاعدة فى الإيكيجاى هى التأمل (وفى أنفسكم أفلا تبصرون) الثانية هى لاتملأ معدتك .. (ماملأ بن آدم من وعاء قط شرا من بطنه) ..الثالثة.. لا تتقاعد أبدا ..عش نشيطا بروح شبابية. الرابعة تأمل ولاتتعجل الأشياء ..المثل الصينى يقول: إذا أدرت أن تزرع لسنة فأزرع قمحا. وإذا أردت أن تزرع لعشر سنوات فازرع شجرة. أما إذا أردت أن تزرع لمئة سنة فازرع إنسانا. الخامسة.. حصن نفسك بالأصدقاء. شكسبير يقول لك لاتحلو الحياة دون اصدقاء يشاركونك الجنون فى بعض الاحيان. السادسة, احترم جسدك, راحة رياضة أكل. السابعة ابتسم وتفاءل تفتح لك الدنيا أبوابها .. وفولتير يقول لك.. الابتسامة تذيب الجليد وتبلسم الجراح وتجعلك تعيش فى سعادة وارتياح ..الثامنة..امش حافيا على النجيلة والحشائش والطينة .. التحم بالأرض أصلك ومستقرك. التاسعة, احسن إلى من أحسنوا إليك وإن استطعت فمن لم يحسنوا أيضا .. فإذا الذى بينك وبينه عداوة كأنه ولى حميم .. عش بقلب متسامح صاف نقى كلما استطعت إلى ذلك سبيلا. العاشرة, عش تحت شعار (الآن وهنا) الماضى لن تستعيده والمستقبل فى علم الغيب. وأخيرا جارسيا ماركيز ينصحك أيضا: حافظ بقربك على من تحب، أهمس فى أذنهم أنك فى حاجة إليهم، أحببهم واعتن بهم، وخذ ما يكفى من الوقت لتقول لهم عبارات مثل: أفهمك، سامحني، من فضلك، شكراً، وكل كلمات الحب التى تعرفها .. فى النهاية يامن تقرؤنى الآن .. هل فهمت شيئا؟ هل أضفت إليك جديدا؟ أشك إنك تعرف كل ماقلته ولكننا نتذكر معا فإن الذكرى تنفع المؤمنين.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا