>

كوريا الشمالية تلجأ لـ"غزوة إسلامية" للتغلب على هروب جنودها إلى الجنوب

بعد واقعة الفرار الأخيرة..
كوريا الشمالية تلجأ لـ"غزوة إسلامية" للتغلب على هروب جنودها إلى الجنوب

لجأت كوريا الشمالية إلى محاكاة غزوة الخندق- أحدى أشهر المعارك في التاريخ الإسلامي-، في محاولة للتغلب على هروب جنودها إلى الجنوب، وردًّا على أحدث محاولة فرار، قام بها جندي هارب عبر الحدود بين الكوريتين.

وشهدت غزوة الخندق قيام المسلمين بحفر خندق كبير حول المدينة المنورة لمنع قريش وأعوانها من اقتحام المدينة.

ونشر دبلوماسي أمريكي في كوريا الجنوبية، على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، صورة تظهر بعض العمال في كوريا الشمالية أثناء حفر خندق في هذه المنطقة.

وفتحت القوات الكورية الشمالية النار على الجندي الهارب من نقطة حدودية في المنطقة منزوعة السلاح، في حين منحت كوريا الجنوبية ميداليات لجنودها الذين ساعدوا في إنقاذ الجندي الهارب الذي أصيب بجروح جراء إطلاق النار عليه.

ونشر القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية في سيول مارك كنابر، على حسابه على تويتر، صورًا بعد زيارة قام بها لموقع الحادث.

وقال دبلوماسي آخر، كان في زيارة إلى المنطقة منزوعة السلاح، لـ"رويترز"، إنه رأى عددًا من العمال يحفرون خندقًا في المنطقة.

وكان جندي في جيش كوريا الشمالية قد قاد سيارة بسرعة عالية في اتجاه الحدود مع كوريا الجنوبية، ثم انطلق من السيارة ليبدأ الركض في الاتجاه نفسه، ويتمكن من القفز داخل الحدود الكورية الجنوبية، إلا أن عددًا من جنود كوريا الشمالية استمروا في مطاردة الجندي الهارب وإطلاق النار تجاه زميلهم الهارب ليصاب بجروح بالغة.

ونشرت الأمم المتحدة مقطع فيديو يصور مشهد هروب الجندي ومطاردته، والذي ظهر فيه أن الجندي كان بإمكانه العبور إلى كوريا الجنوبية بالسيارة، لكن عطلًا مفاجئًا حل بها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا