>

كوريا الشمالية تحضر مفاجأة جديدة

أطلقت عليها اسم كوانج ميونج سونج
كوريا الشمالية تحضر مفاجأة جديدة

بيونج يانج

تستعد كوريا الشمالية لإطلاق قمر اصطناعي إلى الفضاء، في الوقت الذي يحذر فيه مراقبون من أن البرنامج الفضائي للنظام في الشمال هو غطاء لاختبارات في إطار برنامجها البالستي.

وتخضع بيونج يانج لعقوبات فرضتها الأمم المتحدة بسبب تجاربها النووية والصاروخية، وهي ممنوعة من إجراء أي عملية لإطلاق صواريخ بالستية بما فيها تلك المخصصة لإطلاق الأقمار الاصطناعية.

وقال مصدر في كوريا الجنوبية "علمنا مؤخرًا من خلال قنوات عديدة أن الشمال أنهى العمل على قمر اصطناعي وأطلق عليه اسم كوانج ميونج سونج-5". مضيفًا: "خطتهم هي وضع قمر اصطناعي مجهز بكاميرات وأجهزة اتصالات في المدار"، بحسب "فرانس برس".

وتعتقد الاستخبارات الكورية الجنوبية أن هذا القمر الاصطناعي يمكن أن يطلق من منصة متحركة وليس من سوهاي الموقع الذي تطلق منه الصواريخ عادة.

تأتي هذه المعلومات غداة نشر تعليق في صحيفة "رودونج سينمون" الناطقة باسم الحزب الحاكم في الشمال الاثنين، يؤكد مجددًا حق بيونج يانج في إطلاق أقمار اصطناعية وتطوير التقنية الفضائية.

وقالت الصحيفة تحت عنوان "برامح الفضاء السلمية هي الحق الشرعي للدول ذات السيادة"، إن إطلاق بيونج يانج لقمر اصطناعي "يتطابق كليًا" مع القوانين الدولية فيما يتعلق بتطوير البرامج الفضائية.

وكانت الصحيفة الناطقة باسم لحزب الحاكم في كوريا الشمالية دافعت في الثالث من ديسمبر عن "الطبيعة السلمية" للبرنامج الفضائي الكوري الشمالي. وأكدت في العاشر من الشهر نفسه أن كل بلد يملك حق تطوير برنامج فضائي.

وأطلقت بيونج يانج القمر الصناعي "كوانج ميونج سونج-4" في فبراير 2016، في ما اعتبره معظم المراقبين الدوليين تجربة مقنّعة لصاروخ بالستي.

وقال المتحدث باسم أركان الجيش الكوري الجنوبي إنه "لا يوجد شيء غير عادي حاليًا"، مضيفا أن سيول تراقب أي تصرف استفزازي "بما في ذلك التجارب على الصواريخ البعيدة المدى تحت ستار إطلاق أقمار اصطناعية".

وقبل أسابيع نقلت صحيفة "روسيسكايا جازيتا" الروسية عن الخبير العسكري الروسي فلاديمير خروستاليف قوله إنه يتوقع أن تطلق كوريا الشمالية قريبا قمرين اصطناعيين، واحد لمراقبة الأرض والثاني للاتصالات.

وقالت الصحيفة إن خروستاليف أدلى بهذه التصريحات بعد عودته من رحلة إلى كوريا الشمالية منتصف نوفمبر استمرت أسبوعًا والتقى خلالها ممثلين عن إدارة التطوير الفضائي الوطنية في بيونغ يانغ.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا