>

قيادة البعث المناضلة...وشبكات التآمر المكشوفة - رجال البعث الاوفياء

قيادة البعث المناضلة...وشبكات التآمر المكشوفة


حزب البعث العربي الاشتراكي ٧٢ عاماً من النضال والتجربة في كل الظروف ، وبالتاكيد كانت تجربة قيادة الحزب منذ احتلال العراق من اقوى التجارب لانها واجهت اكبر جيوش العالم بمعداتها معها جيوش من المؤسسات الاستخباراتية و الامنية والتي عملت بكل اجهزتها المتطورة وبالاضافة الى كل العملاء والجواسيس خارج وداخل العراق .. الهدف الاساسي هو تسقيط تجربة قيادة البعث والتي استطاعت ان تنتصر وتحافظ على الهرم التنظيمي للحزب ، ومقاومة الاحتلال وجواسيسهم وعملائهم وبكل الاتجاهات.
وما الهجمات الالكترونية التي تحاول النيل من الحزب وقيادته عبر شبكة التجسس التي ظهرت في الفضاء الالكتروني من خلال الفيس بوك وتويتر ومواقع وهميه والتي ثبت ارتباطها بمزبلة حكومة العملاء واعوانه في بغداد واحدة من صفحات التآمر ضمن مخطط اجتثاث البعث وقيادته ..
كان ومازال رجال البعث الابطال الذين عاهدوا الله والوطن والقيادة ان يحافظوا على امن وسلامة الحزب والقيادة والكوادر الحزبية الوطنية عيون ساهرة لمسيرة الجهاد والمقاومة
واستطاع رجال البعث الابطال من كشف كافة الخونه الذين يديرون صفحات مشبوهه و شبكة من التامر المرتبطة بهم والتي ثبت ارتباطها بمخابرات حكومة الاحتلال وجهات معادية ..
وليصل ببعض الصفحات التي تدعي الوطنية ان تتصل بجهات وشخصيات منشقة عن حزب البعث وقيادته الشرعيه .وكل ذلك تم كشفه كاملا من خلال لجنة فنية من خبراء التقنيات الالكترونية . وتم توثيق كل ذلك بالادلة والوثائق وهي الان لدى قيادة الحزب ..
لايتصور البعض من النفر الضال او من غرر به او من سولت له نفسه الخبيثة بأن القيادة لا تتابع كل شاردة وواردة وتم تشخيص كل من يتواصل مع هذه الصفحات المشبوه ويشارك بوجوده او من خلال اعادة ماتنشره صفحات الخيانه العميلة المشبوهة ..
ولاننسى دور جماهير الحزب التي شخصت وامتعضعت من هذا الداء الذي لايمت بصله لاخلاق البعث ومبادئه واخلاق كوادره .
وليعلم الجميع ان الحزب وكوادره لاينظرون الى هذه
الحملة التآمرية والهجوم عليه وعلى قيادته الحكيمة ماهي الا صفحة من صفحات اجتثاث البعث والتي حاول بعض المندسين من خلال طرق متعددة الوصول الى هدف خبيث هو محاولة النيل من القيادة التاريخية للحزب ..نعم القيادة التاريخية التي استطاعت قيادة الحزب والحفاظ على العمل التنظيمي المركزي. في هذه المرحلة التاريخية المهمة من النضال والمقاومة لقد كشف كل من سقط في وحل الهزيمة والتآمر ولفظهم الحزب خارجا.. لقد فات العملاء الصغار انهم يتعاملون مع حزبا عظيما عمرة ٧٢من النضال والكفاح والمقاومة..ولولا هكذا لما جاءت الالاف الاساطيل والجيوش لاجتثاثه..لكنهم خسئوا...كيف اذا بفئة ضالة متآمرة من صنيعة الاحتلال .
سوف تاتي ساعة الحسم وتكشف كافة خيوط التآمر وبالادلة الثبوتية ليطلع عليها كل جماهير الحزب و ستدعس كلها كما دعست قبلها من فكروا بالتآمر على بعث الرسالة الخالدة..
من دواعي الضرورة على كل رفاق الحزب ان يقفوا بثبات وعزيمة البعثي الصميمي ضد هذه الهجمه الممنهجة التي تحاول الاساءه الى حزبنا العظيم

حفظ الله القيادة الحكيمة لحزب البعث العربي الاشتراكي
والمتمثلة بقيادة المجاهد المقاتل عزة ابراهيم ورفاق الجهاد والنضال معه حفظهم الله
تحية لكل رجال البعث الاوفياء

رجال البعث الاوفياء



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا