>

قتل بشع لسجين تحت التعذيب في الأهواز واعتقال أكثر من 30 من المحتجين

قتل بشع لسجين تحت التعذيب في الأهواز واعتقال أكثر من 30 من المحتجين



قتل أحد المواطنين العرب باسم علي سواري وهو من سجناء سجن «شيبان» في الأهواز يوم الاثنين 26 مارس تحت التعذيب الوحشي على أيدي جلادي النظام. الصور المنشورة لجسد هذا السجين تظهر تمزقات وكدمات وحروق ناجمة عن الجلد والصدمات الكهربائية ووجود ندب على رأسه وصدره، مما يدل على بشاعة عملية التعذيب التي مورست على هذا السجين الأعزل. علي سواري البالغ من العمر 50 عاما كان من أهالي «حي سبيدار» في الأهواز.

وبموازاة ذلك كان سجين آخر يدعى كاظم سواري في سجن شيبان انكسرت رجلاه جراء التعذيب ولكن جلادي النظام منعوا من إحالته إلى المستشفى ونقلوه إلى العنبر المعزول في السجن.

وكان أحكام بالحبس المؤبد قد صدرت على كل من علي وكاظم سواري وهما كان يقبعان في السجن منذ أربع سنوات. ومورست أعمال التعذيب عليهما من قبل جلّادي السجن بمن فيهم جلّاد باسم حميديان.

وفي يوم الأربعاء 28 مارس احتشد ذوو السجينين وأصدقاؤهما أمام سجن الأهواز وطالبوا بتقديم ومعاقبة قاتل علي سواري. غير أن الجلادين انهالوا على المحتجين بالضرب المبرح واعتقلوا أكثر من 30 شخصا منهم.

إن المقاومة الإيرانية إذ تعرب عن اشمئزازها من هذه الجريمة النكراء، تدعو الهيئات الدولية والمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان إلى ادانة قاطعة وعاجلة لهذه الجرائم واتخاذ إجراء فوري لإطلاق سراح المعتقلين وكذلك تشكيل وفد لتقصي الحقائق للنظر في الوضع المأساوي للسجون في إيران.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس

28 مارس (آذار) 2018



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا