>

فيضانات إيران تجتاح مناطق جديدة وعدد الضحايا يتزايد

الحكومة تُخلي بلدات أخرى مهددة
فيضانات إيران تجتاح مناطق جديدة وعدد الضحايا يتزايد

وسط عجز حكومي متواصل، ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات، التي غمرت مناطق واسعة من إيران في الأسبوعين الماضيين إلى 70 قتيلًا، فيما قال مسؤول منظمة الطوارئ الإيرانية بير حسين كوليوند، حسب وكالة الأنباء الرسمية (إرنا)، إنّه إضافة إلى القتلى الـ70، فقد خلّفت الفيضانات 791 جريحًا، 45 منهم ما زالوا في المستشفيات.

وأضاف، أنّ أكثر المناطق تضرّرًا هي محافظة فارس الواقعة في جنوب غرب البلاد، التي بلغ عدد القتلى فيها 23 شخصًا، منذ بداية الفيضانات والسيول، التي اجتاحت معظم أنحاء إيران منذ 19 الماضي.

وغمرت موجة أولى من الفيضانات شمال شرق إيران، تلتها موجة ثانية اجتاحت غرب البلاد وجنوب غربها في 25 الماضي، ما أدّى إلى مقتل 45 شخصًا.

وشهد غرب إيران وجنوبها الغربي، موجة ثالثة في الأول من أبريل الحالي، عندما عادت الأمطار الغزيرة للهطول في المنطقة.

وقالت الحكومة، إنّ الفيضانات أحدثت أضرارًا في نحو 12 ألف كيلومتر من الطرقات، أو 36 بالمائة من شبكة الطرقات في البلاد.

واليوم السبت، قال التليفزيون الرسمي الإيراني، إن السلطات تحركت لإخلاء بلدات وقرى أخرى مهددة بالفيضانات، بعد أن توقعت الأرصاد الجوية هطول مزيد من الأمطار على جنوب غرب البلاد.

وأضاف التليفزيون، أنه يجري نقل كثيرين من سكان سوسنكرد،ـ التي يبلغ عددهم نحو 50 ألف نسمة وخمس بلدات أخرى في إقليم خوزستان، إلى مناطق أكثر أمانًا.

وقال حاكم إقليم خوزستان، غلام رضا شريعتي،- للتليفزيون الرسمي- «صدر أمر بالإجلاء، ونوصي النساء والأطفال بالمغادرة؛ ولكن نطلب من الرجال والشبان البقاء ومساعدتنا في جهود الإنقاذ.
وقال التليفزيون، إنه سيتم إخلاء سبع قرى تهددها الانهيارات الأرضية في إقليم لورستان المجاور.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا