>

فصيل من المعارضة السورية يعلن استعداده لمبادلة طيار أسير من النظام بحسين الهرموش

فصيل من المعارضة السورية يعلن استعداده لمبادلة طيار أسير من النظام بحسين الهرموش

قال فصيل أسود الشرقية التابع للمعارضة السورية المسلحة، انه مستعد لمقايضة الطيار الأسير لديه علي الحلو، مقابل إطلاق سراح أول الضباط المنشقين عن جيش النظام وأحد مؤسسي الجيش الحر في سوريا، حسين الهرموش.

وكان فصيل أسود الشرقية بالاشتراك مع كتائب احمد عبدو التابعين للمعارضة السورية المسلحة تبنوا الثلاثاء، إسقاط طائرة حربية للنظام السوري وأسر قائدها خلال المعارك التي يخوضها الفصيل ضد قوات النظام والمليشيات الموالية لها في ريف السويداء الشرقي في منطقة البادية السورية.

ودعا فصيل أسود الشرقية أي جهة سياسية أو عسكرية قادرة على فتح ملف مبادلة الطيار الأسير للنظام السوري الرائد علي الحلو بالهرموش إلى استلام هذا الملف، مؤكدة على استعدادها التام للتعاون في سبيل نجاح الصفقة.

يذكر أن المقدم حسين هرموش أعلن انشقاقه عن النظام السوري في التاسع من يونيو/حزيران عام 2011، وهو أول ضابط ينشق عن جيش الأسد، وفي اليوم التالي بعد انشقاقه أسس لواء الضباط الأحرار الذي شكل النواة الأولى للجيش السوري الحر، (29 يوليو/تموز 2011) لحماية المتظاهرين السلميين من الأجهزة الأمنية والشبيحة.

وقاد هرموش أول عملية مسلحة ضد نظام الأسد قبل أن يعلن الأمن السوري اعتقاله في 15أغسطس/آب عام 2011 في عملية خطف واختراق أمني داخل الأراضي التركية، بعد أن قتل النظام أكثر من 20 شخصاً من أقربائه.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا