>

فريق التحقيق التركي ينهي أعماله في مبنى القنصلية السعودية وحديقتها بحثا عن اي دليل بشأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي

فريق التحقيق التركي ينهي أعماله في مبنى القنصلية السعودية وحديقتها بحثا عن اي دليل بشأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي

إسطنبول/ الأناضول
انهى فريق التحقيق التركي المشارك بمجموعة العمل المشتركة بخصوص اختفاء الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، صباح اليوم الخميس، أعماله في مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول.
وعمل فريق التحقيق على جمع أدلة بخصوص الحادث داخل مبنى القنصلية وفي حديقتها، بحسب مراسل الأناضول.
وبعد جمع الأدلة تم وضعها في ظروف وعلب خاصة، وتحميلها في سيارة البحث الجنائي.
وبعد انتهاء أعمال فريق البحث الجنائي، الذي رافقه مسؤولون سعوديون، غادر جميع عناصر مجموعة العمل المشتركة مبنى القنصلية.
واختفت آثار الصحفي السعودي خاشقجي في 2 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.
وفيما قال مسؤولون سعوديون إن خاشقي غادر القنصلية بعد وقت قصير من دخولها، طالب الرئيس رجب طيب أردوغان، المملكة بتقديم ما يثبت ذلك، وهو ما لم تفعله السلطات السعودية حتى الآن، وقالت إن كاميرات القنصلية “لم تكن تسجل” وقت دخول خاشقجي.
ووافقت تركيا على طلب سعودي بتشكيل فريق تحقيق مشترك في القضية.
فيما أصدرت أسرة خاشقجي، الثلاثاء، بيانا طالبت فيه بتشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف حقيقة مزاعم مقتله بعد دخوله القنصلية.
وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن مسؤولين أتراكَ أبلغوا نظرائهم الأمريكيين بأنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل خاشقجي داخل القنصلية، وهو ما تنفيه الرياض.
وأمس الأربعاء، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه طلب من تركيا تسجيلات صوتية ومرئية، “في حال وجدت” بشأن خاشقجي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا