>

فرنسا وألمانيا.. قيادة مشتركة لمجلس الأمن في مارس وأبريل

لأول مرة في تاريخه..
فرنسا وألمانيا.. قيادة مشتركة لمجلس الأمن في مارس وأبريل

كشفت وزارة الخارجية الألمانية عن مبادرة جديدة تتبناها كل من برلين وباريس للتعاون والمشاركة في رئاسة مجلس الأمن خلال شهري مارس وأبريل المقبلين.

وتعدّ فرنسا أحد الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، بينما تتمتع ألمانيا منذ مطلع يناير الجاري بعضوية غير دائمة ستستمر على مدار عامي 2019 و2020.

وأشارت وزارة الخارجية الألمانية عبر بيان لها حصلت "عاجل" على نسخة منه عبر خدمة المركز الألماني للإعلام بالقاهرة، إلى أنَّ فرنسا ستتولى قيادة مجلس الأمن شهر مارس المقبل، على أن تليها ألمانيا طيلة شهر أبريل؛ حيث اتفقت الدولتان على أن يتم الربط بين الرئاستين، وذلك لأول مرة داخل المؤسسة الدولية العريقة، فيما أن الهدف من ذلك تعزيز موضوعات القانون الإنساني الدولي وحماية المتطوعين في مناطق النزاع.

وكانت برلين أعلنت عن أهدافها الرئيسية خلال مدة عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن، وكان أبرزها دعم عمليات نزع السلاح وضبط التسلح، وذلك على مستوى الأسلحة النووية، وكذا أيضًا أنظمة الأسلحة ذاتية التحكم.

ألمانيا تستهدف كذلك تقديم الدعم المطلق لبرامج المرأة واسلام والأمن، بحيث يتم مساعدة النساء على التفاعل بفاعلية لمنع الصراعات المسلحة، فضلًا عن حمايتهن من الاعتداءات الجنسية والبدنية، إلى جانب العمل على إيجاد حلول لتأثيرات المناخ السلبية على أمن وسلامة الدول حول العالم.

يشار إلى أنَّ باريس رفضت نوفمبر الماضي اقتراحًا ألمانيا بتخلي فرنسا عن مقعدها الدائم في مجلس الأمن لصالح الاتحاد الأوروبي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا