>

فرنسا.. عمدة سيفران يتحدى القانون تضامنًا مع المسلمين

رفض إزالة خيمتين لأداء الصلاة خلال رمضان
فرنسا.. عمدة سيفران يتحدى القانون تضامنًا مع المسلمين

رغم صدور حكم من المحكمة الإدارية، رفض عمدة بلدية سيفران الفرنسية إزالة خيمتين ينصبهما المسلمون كل عام، خلال شهر رمضان في موقف للسيارات، بأحد العقارات السكنية في ظل عدم وجود مسجد.

وقال تلفزيون "فرانس بلو" في تقرير تمت ترجمته : "كما في كل عام، ظهرت خيام بيضاء كبيرة، منذ بداية شهر رمضان، بموقف للسيارات من أجل إقامة الصلاة والتعبد خلال شهر الصوم، كما هو الحال في العديد من أحياء المدينة؛ وذلك بسبب عدم وجود أماكن كبيرة وكافية للعبادة".

وأوضحت أن مالك العقار التابع له موقف للسيارات، صدر لصالحه قرار من المحكمة الإدارية في مونتريول، ودعت البلدية إلى عدم نصب الخيام، بعد أن طالب صاحب الدعوى بذلك، بحجة تجنب "الإخلال بالنظام العام".

وأشارت إلى أنه على الرغم من هذا القرار، ظلت الخيام في مكانها حتى أمس الثلاثاء، ورفض رئيس البلدية إزالتها، ويعترف بأن المدينة لم تحذر المسلمين بعد صدور القرار.

وقال ستيفان بلانشيه،: "أريد أن أعتذر وأؤكد أننا نعمل يدًا بيد"، مضيفًا: "نسيت إرسال بريد إلكتروني إلى المالك لمنع نصب الخيام في موقف السيارات، ليس للمسلمين أن يعانوا من خطئنا، أتمنى فقط أن نجد حلًا يرضي الجميع".

وأكد أنه في حالة إزالة الخيام لا يوجد مسجد كبير في هذه المقاطعة، "أخشى أن نخيب ظن الكثير من الناس"، موضحًا: "أكثر ما أخشاه هو المواجهة، أنا لا أريد سكب الزيت على النار؛ لأن الوضع كان متوترًا يوم الجمعة الماضي عندما عرف المسلمون إمكانية إزالة الخيام".

ولفت إلى أن القرار غير مفهوم بالنسبة للمسلمين، مع العلم أن الخيام يتم نصبها في هذه المدينة خلال رمضان منذ خمسة عشر عامًا، ومنذ أربع سنوات في هذا المكان، وعلاوة على ذلك، يتم نصب نفس الخيم في مدن أخرى من سيفران دون مشكلة.

وأعرب عدد من المسلمين أن تبقى الخيام في مكانها، وقال أحدهم: "يأتي المئات إلى الخيام، فهي مهمة للغاية بالنسبة لنا، المالك يرتكب خطأ كبيرًا بالنسبة لجميع المسلمين، شهر رمضان هو شهر سلام".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا