>

فرنسا تعلن عن ثلاثة قوانين أخلاقية و”بنك من أجل الديمقراطية”

فرنسا تعلن عن ثلاثة قوانين أخلاقية و”بنك من أجل الديمقراطية”

باريس- (د ب أ)- أعلن وزير العدل الفرنسي فرانسوا بايرو اليوم الخميس، عن مجموعة من الإجراءات القانونية الرامية إلى تشديد المعايير الأخلاقية للسياسيين، وذلك تمشياً مع تعهد الرئيس الجديد إيمانويل ماكرون.

بيد أن إعلان بايرو عن ثلاثة قوانين جديدة، من بينها تعديل دستوري، قد طغى عليه جزئياً انطلاق تحقيق قضائي أولي في صفقة ملكية عام 2011 تشمل وزيراً آخر، هو ريشار فيران حليف ماكرون الرئيسي.

وقال بايرو إنه سيتم انشاء “بنك للديمقراطية” لتقديم قروض للأحزاب السياسية خلال اجراء الانتخابات على أساس عادل. وسيحظر عليهم تلقي معونة أو قروض من الخارج. كما وسيتعين إجراء تعديلات دستورية لعدد من التدابير، من بينها فرض حظر على السياسيين الذين يخدمون لأكثر من ثلاث فترات متتالية في البرلمان أو في منصب عمدة مدينة رئيسية.

وأكد: “إنه سيتم إلغاء محكمة خاصة تحاسب السياسيين على سوء السلوك أثناء توليهم مناصبهم”. كما وضح مضيفاً: “لن ندعي أن نصاً قانونياً يمكن أن يحل مشاكل الأخلاق الشخصية”. واستطرد قائلا: “لقد رأينا لسنوات تطور مثل تلك الممارسات التي كسرت ثقة الجمهور في ممثليهم المنتخبين”. وأضاف إن الإجراءات المقترحة هي: “تحرك شامل نحو بناء ثقة المواطنين في الحياة العامة”.

كما وعد بتوسيع الحظر المفروض على السياسيين الذين ينشئون شركات استشارية ويحظر عليهم تشغيل أفراد أسرهم المباشرين.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا