>

فرنسا تتراجع عن قرار ترحيل شاب تونسي أنقذ طفلين من حريق

بعد واقعة منح الجنسية لـ"مامودو غاساما"
فرنسا تتراجع عن قرار ترحيل شاب تونسي أنقذ طفلين من حريق

أمرت السلطات الفرنسية بإعادة النظر بطلب الشاب للحصول على إقامة في الأراضي الفرنسية، وإلغاء قرار "وجوب مغادرة الأراضي الفرنسية"، الذي كان صادرًا بحقه سابقًا، بعد انتشار قصته على نطاق واسع يوم الاثنين.

وأثارت قصة الشاب البالغ من العمر 25 عامًا، والذي لا يملك أوراق إقامة في فرنسا، جدلًا واسعًا على المستوى الوطني مؤخرًا؛ نظرًا لتشابهها مع حادثة المهاجر المالي مامودو غاساما، الذي منح الجنسية الفرنسية بعد أن أنقذ طفلًا كاد يسقط من شرفة، وقد طالبت محامية أيمن معاملة موكلها بالمثل، وأن يتم منحه استحقاقًا للشجاعة بدلًا من طرده؛ لأنه سبق أن أتى بفعل "بطولي" في العام 2015، بإنقاذ طفلين من حريق، بمساعدة صديق له.

وقال المحامية الموكلة بقضية أمين، فلبين باراستاتيس: "هذا هو الحل المرضي جزئيًّا، موكلي لا يزال في وضع غير نظامي، فليس لديه تصريح إقامة وكان يمكن أن يتم احتجازه إن تعرض لأي تفتيش".

وأضافت: "إن إلغاء الـ OQTF )وجوب مغادرة الأراضي الفرنسية) تعد الخطوة الأولى، لكن هذا ليس الحل النهائي الذي يناسبني، لابد من الاعتراف بعمل الشجاعة الذي قام به".

وأوضحت المحامية بالقول: "نواجه حالتين متماثلتين أمين ومامودو غاساما من وجهة نظر قانونية، لكن الاستجابة عليهما كانت متناقضة تمامًا، ما أسعى لمنحه إلى موكلي هو إجابة تليق بالجمهورية، كيف لي أن أشرح له أننا لا نملك الإجابة نفسها لحالتين متماثلتين".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا