>

فتح تحقيق مع إدارة أوباما في شبكة مخدرات "حزب الله"

تقارير تؤكد قيام الميليشيا بتهريب الكوكايين لواشنطن
فتح تحقيق مع إدارة أوباما في شبكة مخدرات "حزب الله"

واشنطن

دعا وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز، قضاء بلاده إلى فتح تحقيق بشأن الطريقة التي تعاملت بها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما مع ملف إتجار ميليشيا "حزب الله" بالمخدرات وتهريبها للولايات المتحدة.

وكانت تقارير صحفية قد اتهمت أوباما بالتدخل لوقف تحقيق بشأن شبكة لتجارة المخدرات تابعة لـ"حزب الله"، كانت تقوم بتهريب الكوكايين للأراضي الأمريكية.

وقال وزير العدل، في بيان، إن التحقيق الذي أمر بفتحه يسعى إلى "تقييم المزاعم بشأن إجراءات لم يقم بها (القضاء) كما ينبغي ولضمان أن كل الأمور قد جرت بالطريقة الصحيحة"، بحسب "سكاي نيوز عربية".

ولفت سيشنز، إلى أن "هذه مسألة مهمة لحماية الأمريكيين"، معربًا في الوقت نفسه عن "أمله" في ألا تكون الإدارة السابقة قد عرقلت تحقيقات الوكالة الأمريكية لمكافحة المخدرات "دي آي إيه".

وقبل أيام نشر موقع "بوليتيكو" الإخباري، تقريرًا يفيد بأن إدارة أوباما عرقلت تحقيقات كانت الوكالة الأمريكية لمكافحة المخدرات تجريها بشأن شبكة لتجارة المخدرات تابعة لـ"حزب الله".

وبحسب التقرير، مارس أوباما ضغوطه بسبب خشيته من أن تؤدي التحقيقات إلى نسف الجهود التي كان يبذلها، في ذلك الحين، لحل أزمة البرنامج النووي الايراني، والتي تكللت باتفاق بين الدول الكبرى وايران.

وقالت "بوليتكو"، إن "حزب الله" يتلقى سنويًّا نحو مليار دولار بفضل تهريب المخدرات، والسلاح، وغسيل الأموال من خلال بيع السيارات المستعملة وغيرها من "الأنشطة الإجرامية".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا