>

غلق السفارة الاميركية في تركيا الاثنين بسبب تحذير امني.. وأردوغان وماكرون يبحثان هاتفيا الملف السوري والاوضاع الانسانية في الغوطة الشرقية

غلق السفارة الاميركية في تركيا الاثنين بسبب تحذير امني.. وأردوغان وماكرون يبحثان هاتفيا الملف السوري والاوضاع الانسانية في الغوطة الشرقية

انقرة ـ إسطنبول ـ (أ ف ب) – (د ب ا): اعلنت السفارة الاميركية في تركيا التي كانت هدفا لاعتداء انتحاري في 2013، الاحد غلق ابوابها امام العموم الاثنين وذلك بسبب “تحذير امني”.
وقالت السفارة الاميركية في انقرة على موقعها على الانترنت انها “ستغلق ابوابها امام العموم الاثنين 5 آذار/مارس بسبب تحذير امني” موضحة انها ستعلن عن اعادة فتح ابوابها عند استئناف عملها.
الى ذلك تبادل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، في اتصال هاتفي وجهات النظر حول الملف السوري،تضمن أيضا التأكيد على ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن الأخير بشأن الهدنة في سورية.
وقالت مصادر في الرئاسة التركية أن الرئيسين بحثا الأوضاع الإنسانية المتدهورة في الغوطة الشرقية بريف دمشق السورية،بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.
وأكدت أن أردوغان وماكرون اتفقا على ضرورة التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن 2401 في الغوطة الشرقية، وتكثيف الجهود الدبلوماسية على مستوى القادة من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان الغوطة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن الرئيس أردوغان تطرق في المكالمة الهاتفية إلى الاجتماع الثلاثي حول سورية، المزمع عقده على مستوى رؤساء دول تركيا روسيا وإيران بمدينة إسطنبول التركية في نيسان/أبريل .
وتابعت أن الرئيس التركي أشار إلى أن عملية “غصن الزيتون” الجارية ضد العناصر” الإرهابية” في منطقة عفرين شمالي سورية ، تهدف للقضاء على التهديدات الموجهة ضد الأمن القومي التركي، وستساهم في إرساء السلام والأمن لسكان المنطقة.
كان الجيش التركي ، مع الجيش السوري الحر المعارض ،قد اطلق عملية غصن الزيتون في 20 كانون ثان/يناير الماضي، مستهدفا عفرين الخاضة لسيطرة اكراد سورية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا