>

عواصف السفير الأمريكي في ألمانيا تطال "مستشار النمسا"

إلغاء مأدبة عشاء بينهما..
عواصف السفير الأمريكي في ألمانيا تطال "مستشار النمسا"

ترجمات

برلين

لا يزال السفير الأمريكي لدى برلين، ريتشارد جرينيل، يثير عواصف الانتقادات والغضب في الأوساط السياسية والإعلامية في ألمانيا.

واضطرت السفارة الأمريكية في ألمانيا في ساعة متأخرة من مساء الاثنين، إلى الإعلان عن إلغاء مأدبة عشاء كان مقرر أن تجمع كلًّا من جرينيل بمستشار النمسا سبستيان كورتس، وذلك بمقر إقامة الأول في برلين، غدًا الأربعاء.

وجاء إلغاء مأدبة العشاء على خلفية انتقادات صارخة وجهها الإعلام وعدد من الساسة والأحزاب الألمانية للسفير الأمريكي، باعتباره يتصدر دومًا المشاهد المناوئة للسياسة الألمانية علنًا.

فمن المعروف حسب وكالة الأنباء الألمانية، أن المستشار النمساوي من أشد معارضي سياسة اللجوء التي تتبعها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ومن ثم جرت العادة أن ينتهج الدبلوماسيون الأجانب سياسة متحفظة تراعي حسابات الدولة التي يقيمون فيها.

وطالما أن كورتس يعارض ميركل علنًا، "فكان من الأولى بالسفير الأمريكي ألا يقحم نفسه في خلاف سياسي بين دولتين"، وفق مجلة "شبيجل" الألمانية.

بعد ضغوط اضطرت السفارة إلى إعلان إلغاء العشاء، لكن دون أن تحدد أي سبب علني لذلك.

ويثير السفير الأمريكي في برلين عواصف غضب تجاهه لا تنتهي؛ حيث سبق أن استفز مجتمع الصناعة والتجارة هناك بتحذيره من استمرار الشركات الألمانية من التعاون أو العمل مع أو في إيران، ملوِّحًا بأنها ستعاقب من قبل واشنطن بعد انسحاب الأخيرة من الاتفاق النووي مع دولة الملالي.

وقبل أيام قليلة أبدت الخارجية الأمريكية اعتراضًا علنيًا على حديث السفير الأمريكي عن دعم تيارات اليمين المحافظ لاقتناص السلطة والحكم في أوروبا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا