>

عمدة أوبيناس الفرنسية يفسر رفض دفن سارة بمقابر المسلمين

بعد عامين من اختفائها في 2016..
عمدة أوبيناس الفرنسية يفسر رفض دفن سارة بمقابر المسلمين

ترجمات


كشفت مصادر فرنسية سبب رفض عمدة بلدة أوبيناس الفرنسية، دفن جثة شابة اعتنقت الإسلام قبل مقتلها على يد صديقها السابق في مقابر المسلمين.
وكانت والدة كاثي ريهنر، التي أطلقت على نفسها فيما بعد سارة، أعربت عن أسفها بسبب رفض عمدة أوبيناس دفن رفات ابنتها التي عثر عليها في مايو الماضي بعد عامين من اختفائها في 2016.

وقالت صحيفة "saphirnews" الناطقة بالفرنسية، إن هذه الشابة من سانيلهاك، وبعد العثور على رفاتها ظلت لعدة أشهر في مركز الطب الشرعي بنيم؛ لإجراء اختبارات على بقايا رفاتها لتوضيح ملابسات الوفاة، وقد تم تسليم رفاتها إلى عائلتها، لكن بلدية أوبيناس رفضت دفنها في المقبرة الإسلامية.

واعتنقت هذه الشابة الإسلام وتزوجت من مرسيليا، وعلاوة على ذلك، اختيار دفن رفاتها في أوبيناس جاء بالاتفاق بين الوالدين وزوج الضحية.

وتساءلت والدتها لماذا لا تدفن ابنتي في المقبرة التي تتبع الديانة التي اختارتها؟.

لكن عمدة البلدة أجاب بالقول: السبب هو عدم موتها في أوبيناس أو الإقامة هناك، ووفقًا للوائح الدفن لا يحق لأسرتها دفنها بمقابر المسلمين في البلدة، موضحًا أنه على الأسرة تقديم طلب إلى مجلس المدينة ولكن ليس من الضروري قبول ذلك.

وكاثي ريهنر من جنوب إقليم الأرديش اختفت في 9 مايو 2016، دون أن يتم العثور على أي أثر لها، وذلك بعد ذهابها إلى موعد خاص بالعمل.

وبعد عامين، اتَّضح أن رفيقها السابق، الذي اعتقل وحكم عليه، يقف وراء اختفائها، وأثناء احتجازه اعترف في النهاية للمحققين بوفاة الشابة ومكان وجود الجثة، حيث تم العثور على كاثي ريهنر في غابة بالقرب من فوجي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا