>

على سجادة عباد العمامة الايرانيه ** هذا ما تريدونه للعراقي في نسخة ولاية الفقيه العراقية التي تحوكون خيوط سجادتها - صافي الياسري

على سجادة عباد العمامة الايرانيه
** هذا ما تريدونه للعراقي في نسخة ولاية الفقيه العراقية التي تحوكون خيوط سجادتها
صافي الياسري
هذا اغرب ما سمعت وما قرأت عن معاناة شعب منذ بدء تاريخ قيام الدولة ونظامها والحاكم والمحكوم على وفق اية تركيبة وهوية كانت ،حين حوصرت المانيا ايام هتلر وانهار المارك الالماني ،صعد التضخم في المانيا الى اعلى درجاته لكن سلطات هتلر بذلت اقصى جهودها لتوفي الخبز والقمح والطحين ،مع ان قيمة سلة نقود تكاد لا تساوي قيمة رغيف خبز لكن الشعب الالماني لم يجع ،وحين حوصر العراق في زمن المرحوم صدام حسين ،كانت البطاقة التموينية وفي اعلى قائمتها الطحين والرز ،ولم يجع العراقيون ،انما في ايران الملالي التي يدعي انصارها انها المدينة الاسلامية الفاضلة وام القرى وبلد العدالة الاجتماعية التي لا يجوع فيها فقير ، ويريدون استنساخ جمهورية الفساد المعممة الايرانية وفرضها على العراقيين ليطحن العراقي لاولاده الحجر بعد ان سرقوا وما زالوا يسرقون ملياراته ويهربونها الى قلعة اللصوص في ايران ،وهذه هي الحقيقة التي قد لا يصدقها احد لانها لم تحدث من قبل لاي من شعوب العالم ،فقد اضطر الفقراء الايرانيون الى استدانة الخبز من اصحاب الافران لاطعام عوائلهم واطفالهم ،وتسديد قيمة الدين بالاقساط ؟؟؟؟ بربكم هل سمع احدكم بمثل هذا ؟؟ انا لا اورد هذا الخبر والمعلومة نقلا عن معارضي الملالي وانما نقلا عن الملالي انفسهم فقد أكد إمام الجمعة في مدينة شاهين دج هذه الحقيقة بالقول : الوضع الإقتصادي لدى معظم المواطنين وصل الى حد متدهور بحيث ان بعض الأفراد يشترون الخبز بشكل أقساط من المخبز والحكومة التي تبيع مليونين برميل من النفط لم تعد إيجابيا متابعة شؤون الفقراء.
وقد إنتقد الملا«نقي باقري» في حواره مع مراسل وكالة أنباء«تسنيم» في مدينة ارومية بشدة تقاعس الحكومة عن متابعتها للوضع المعيشي للمواطنين وصرح قائلا: الوضع المعيشي للمواطنين بعد العيد (العام الإيراني الجديد) أصبح إلى حد بحيث 60ان -70 بالمئة من المواطنين لا يعيشون في حالة الفقروالإغاثة بل يعيشون في حالة البؤس.
وشرح الوضع المأساوي للمعوزين والفقراء وتابع قائلا: في اللقاءات العامة يعترف بعض المواطنين بانهم يأخذون الخبز بشكل أقساط والدين من المخبز! وهذا معناه أن المواطنين يعيشيون في بؤس وفقرمدقع.
وصرح: في المجتمع الإسلامي والمجتمع الذي يصدّر يوميا أكثر من مليونين برميل من النفط يجب ألا يشتري مواطنوه الخبز بشكل أقساط او بالدين!
هذا صحيح ولكنكم انتم الملالي المسؤلون عن توزيع الجوع على ابناء الشعب الايراني ،لذلك توقعوا وتيقنوا ان ثورة الجياع مقبلة لا ريب.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا