>

علماء يكتشفون مادة تحارب الشيخوخة وتطيل العمر

تمت تجربتها على خلايا بشرية
علماء يكتشفون مادة تحارب الشيخوخة وتطيل العمر

واشنطن

توصل علماء أمريكيون إلى الخلايا المسؤولة عن الشيخوخة والتي يمكن التحكم بها أملا في إطالة العمر، ليبدو الإنسان أكثر شبابًا مهما طال به السن.

وحدد العلماء وفق الدراسة التي أجراها معهد "سكريبس" الأمريكي للبحوث، عنصرًا يسمى (FISETIN) والمتوافر بالفواكه ويعد مسؤولًا عن تلوينها، ويعمل على المساهمة في إطالة العمر مدة تصل إلى 10%، فضلا عن التقليل من مظاهر الشيخوخة.

وأظهر تقرير بشأن نتائج الدراسة، نشرته مجلة "نيوزويك" الأمريكية، أن نظام المناعة في جسم الإنسان يتمكن من القضاء على خلايا الشيخوخة، خلال مرحلة الشباب؛ لكنه لا يقوى على ذلك بعد أن يتقدم به العمر، اعتدادًا بأن خلايا الشيخوخة عندما تتراكم في الجسم يمكن أن تسبب التهابات وتطلق بعض الأنزيمات التي تتحلل في الأنسجة، بما يؤدي لاحقًا إلى إصابة الجسم بالأضرار والتلف.

وأكدت الدكتورة لورا نيدرينهوفر، رئيسة الفريق البحثي: "إننا نبحث عن عقاقير يمكنها قتل هذه الخلايا الضارة عندما تصل إلى مستويات مرتفعة في الجسم؛ حيث تسبب أضرارًا أو تؤدي إلى تسمم".

وأضاف الباحث المشارك في الدراسة باول روبنز أن "التجارب على الفئران أظهرت أن المادة المكتشفة في الفواكه يمكن أن تؤدي إلى إطالة العمر وتحسين الحالة الصحية.

ولم يكتف الباحثون بتجربة تلك المادة على الفئران، بل وضعوها في المختبر مع خلايا بشرية وكانت النتائج أيضاً إيجابية؛ حيث تبين أنهم قادرون على القضاء على الخلايا الضارة التي تسبب الشيخوخة والتلف لجسم الإنسان بإضافة هذه المادة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا