>

عضو مركزية "فتح": شراكة أمريكا في عملية السلام مرفوضة

أكد أن القيادة الفلسطينية لن تساوم في قضية القدس
عضو مركزية "فتح": شراكة أمريكا في عملية السلام مرفوضة

أكد عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، عدم قبول الجانب الفلسطيني تحت أي ظرف، وجود الولايات المتحدة شريكا في عملية سلام، قبل أن تتراجع عن إعلانها بشأن القدس.

ووفق ما ذكرت "الإخبارية" اليوم الخميس (4يناير2018)، أشار عزام الأحمد، إلى أن "ترامب" خرج عن القرارات الدولية التي تعترف بحل الدولتين، عبر إعلانه القدس عاصمة لإسرائيل، وهذا يُعد تراجعاً من الإدارة الاميركية عن موافقتها على خارطة الطريق عام 2003، التي ساهمت في صياغتها، وأقرها مجلس الأمن الدولي في قراره رقم 1515.

وبشأن تهديدات "ترامب" بقطع المساعدات، أكد أن القيادة الفلسطينية لن تساوم في قضية القدس، كما لن تتخلى عن رعاية أسر الشهداء والجرحى، ولن تقبل الوصاية من أحد على قرارها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا