>

عصابة باكستانية تسرق "سائل أدمغة" النساء الفقيرات

تحت خدعة مهور الزواج
عصابة باكستانية تسرق "سائل أدمغة" النساء الفقيرات

باكستان

لجأت عصابة باكستانية إلى سرقة أغرب شيء يمكن تخيله، لم يكن ذهبًا أو مجوهرات وكنوز، بل السائل الدماغي من النساء الفقيرات.

وألقت الشرطة القبض على العصابة، التي كانت تستغلّ النساء الفقيرات، وتقوم بسحب السائل الدماغي الشوكي منهن، مقابل وعدهن بتقديم مهور للزواج، ثم بيع هذا السائل في السوق السوداء وفقًا لـ"العربية".

وقاد بلاغ من إحدى السيدات، رجال الشرطة، إلى العصابة، واستجوب المحققون 5 رجال في منطقة حافظ آباد في ولاية البنجاب غرب باكستان، أوهموا ضحاياهم إن سحب الشائل الدماغي يتم ضمن برنامج خيري لتقديم مهور لزواج السيدات.

وتشتهر باكستان بإجراء عمليات سرقة زراعة الأعضاء، ويستخدم السائل الدماغي في عمليات زرع النخاع الشوكي.

وأوضح عبدالمجيد وهو محقق شرطة في حافظ آباد، أن المتهمين أقرّا بسحب كميات من السائل الدماغي الشوكي من 6 نساء على الأقل، وباعوها لشخص يعمل في مستشفى حكومي، وتم القبض عليه.

بينما قال رجل شرطة آخر يدعى محمد عمران، أن 90 امرأة على الأقل تعرضن لسحب السائل الدماغي، وبعضهن أصبن بأضرار وأصبحن من ذوي الإعاقات.

يذكر، أن السائل الدماغي الشوكي عديم اللون، ويتواجد في الدماغ، الذي يُنتج منه حوالي 500 مل في اليوم الواحد، وهو يحمي الدماغ داخل الجمجمة من الصدمات.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا