>

عشريني مصري يقتل أخويه التوأم ويشرح للشرطة تفاصيل «المشهد الأخير»

شاهدا عيان دلَّا عليه فتمت الإطاحة به سريعًا
عشريني مصري يقتل أخويه التوأم ويشرح للشرطة تفاصيل «المشهد الأخير»


تمكنت أجهزة الأمن المصرية، من كشف غموض مقتل طفلين توأم قبل مرور أقل من 24 ساعة على العثور على جثتيهما بمجرى مائي في محافظة الشرقية ( شمال شرق القاهرة).

وكشفت تحريات الشرطة أن القاتل هو أخوهما البالغ من العمر 21 عامًا، فيما تبين أن دافعه لارتكاب هذه الجريمة؛ هو رغبته في الانتقام من والده لزواجه من أمهما.

وذكرت مصادر إعلامية مصرية، أن الشاب المتهم روى أمام جهات التحقيق تفاصيل جريمته، موضحًا أنه استدرج أخويه بعيدًا عن منزل العائلة، ثم قام باصطحاب أحدهما وأغرقه في مجرى مائي صغير، قبل أن يكرر الأمر نفسه مع الطفل الثاني.

وقالت صحيفة «الأهرام»، اليوم الخميس، إن «قطاع الأمن العام في وزارة الداخلية، تمكن من كشف غموض العثور على جثتى طفلين توأم داخل مروى مائي بمركز بلبيس بالشرقية؛ حيث تبين قيام أخيهما من الأب بقتلهما؛ انتقامًا من والدهما لزواجه من والدة الطفلين»، مضيفة أنه تم ضبط القاتل وأحيل إلى النيابة.

وكان مركز شرطة بلبيس، تلقى بلاغًا بالعثور على جثتي الطفلين محمد وشقيقه التوأم كريم ( عشر سنوات)، وهما تلميذان بالصف الرابع الابتدائي.

وتمكن فريق بحث من قطاع الأمن العام، من كشف غموض الجريمة؛ حيث تبين أن شقيق الطفلين من الأب واسمه حسام (21 سنة – عامل) هو القاتل، وذلك بعدما أفاد شاهدان برؤيته بصحبة الطفلين في وقت معاصر لاختفائهما.

تم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة انتقامًا من والده لزواجه من والدة الطفلين ورفضه مساعدته في إتمام زواجه.

وقال إنه استدرج أخويه، وطلب من أحدهما الانتظار وأخذ الآخر وتوجه للمروى المائي وقام بدفعه للمياه والضغط على رأسه؛ حتى تأكد من وفاته ثم عاد واصطحب الثاني وتخلص منه بذات الطريقة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا