>

عشرات المستوطنين وضباط المخابرات الإسرائيلية يقتحمون المسجد الأقصى

عشرات المستوطنين وضباط المخابرات الإسرائيلية يقتحمون المسجد الأقصى

القدس: اقتحم ضباط من المخابرات الإسرائيلية والمستوطنين اليهود، الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة.

وأفاد مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدّبس، أن الشرطة الإسرائيلية فتحت “باب المغاربة” عند الساعة السابعة صباحاً بتوقيت القدس، تمهيداً لاستقبال المُقتحمين اليهود.

وأضاف أن سبعة عناصر من المخابرات الإسرائيلية اقتحموا المسجد الأقصى خلال الجولة الصباحية، إضافة إلى السماح لـ82 مستوطناً بالاقتحام والتجوّل في باحات الأقصى.

وأشار إلى أن بعض المجموعات أدّت صلوات وطقوساً تلمودية قرب “باب الرحمة” (الجهة الشرقية من المسجد)، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية والقوات الخاصة المسلّحة التي رافقتهم حتى خروجهم من “باب السلسلة”.

يذكر أن المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بشكل متكرر، ما يتسبب بوقوع مواجهات وتصعيد.

يشار إلى أن دائرة أوقاف القدس، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، هي المشرف الرسمي على الأوقاف في المدينة، بموجب القانون الدولي، الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات، قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

وفي مارس/آذار 2013، وقّع العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، اتفاقية تعطي الأردن حق “الوصاية والدفاع عن القدس والمقدسات” في فلسطين، بما فيها مدينة القدس. ( الأناضول)



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا