>

طيران الامارات اصل كريم وفروع خبيثة - سرمد عبد الكريم

طيران الامارات اصل كريم وفروع خبيثة
سرمد عبد الكريم
ina1dk@yahoo.com

نحن ندرك الاصل الطيب الشهم الكريم الذي اسس طيران الامارات , ونحن ندرك ايضا ان الامارات العربية
المتحدة بيت المرحوم باذن الله وديوانه الشيخ زايد طيب الله ثراه واخوانه حكام الامارات الكرام , ونحن نعرف
ان شعب الامارات الشقيق السباق بالخير والكرم وعمل المعروف .... لكننا نحدد مرض خطير بدا يدب في اطراف
هذه الشركة العملاقة , وعندما يبدا الفساد في الاطراف فهذا يعني انه قريبا جدا سيصل هذا الالتهاب الخطير لقلب
الشركة , وهذا بالضبط مانريد تسليط الضوء عليه فمعروف للجميع ان الفيروسات والبكتيريا تنتشر بسرعة ف حالة
غياب جهاز المناعة الذي مهمته ضبط ومقاومة كل محاولة لافساد الجسم .

واني ومن خلال تجربة شخصية مؤلمة , اكتشفت ان هذه الشركة العملاقة , نتيجة ضخامة الشركة بدا عقلها بفقدان
السيطرة على على الاطراف البعيدة مما ترك هذه الاطراف تحت عرضة للفساد وتحت رحمة موظفين فاسدين يوهمون
مركز الشركة بانهم حرصين عليها بينما هم يمارسون ابشع الاعمال واتعسها وتجربت اكبر مثال , مما تركني ابتعد
تماما عن استخدام طائرات الشركة نهائيا خشية تكرر هذا الموقف مرة اخرى , بل قدمت النصح مباشرة لكل زبائن
الشركة بالابتعاد عنها واختيار شركات اخرى خشية وقوعهم تحت رحمة موظفين لايهمهم سوى تسمين جيوبهم ومصالحهم
الخاصة فقط وهذا بالضبط ماحدث معي .

كل شيء فهمناه , لكن من غير المفهوم اين ادارة الشركة وقلبها النابض رغم اطلاعهم على كل المشكلة , وشرحت ذلك
ضمن برنامج المراقب في فضائية جو سات برنامج المراقب ليوم الخميس 18 مايس ايار الجاري .
فلا سعادة سفير الامارات راض عن تصرفات الموظفين مؤكدا لي اكثر من مرة انه اخبر ابو ظبي ودبي وادارة الشركة عن ماجرى
ونحن ايضا متاكدين من مواقف سمو الشيخ محمد بن راشد رئيس الوزراء الامارتي حاكم دبي وكل المسؤولين الامارتيين .
كل ماطلبناه اعتذار رسمي من الشركة للخطا الفاضح المركب بحقي وارجاع ثمن تذكرتي المدفوع نقدا لهم وتعويضي عن الاضرار
المادية والمعنوية التي لحقت بي , اليس هذا هو العدل ام ماذا ؟
لذلك توجهنا للقضاء الاردني الذي نحترم ونجل , ونح واثقن اننا سنحصل على قرار يجبر الشركة على احقاق الحق .
اما موظفي محطة الملكة علياء لطيران الامارات , فانا انصح الشرطة بالتخلص من هذه الشوائب وابدالها بكوادر تحرص
على سمعة الشركة وخدمة زبائنها بهدف تعزيز النجاحات لابهدف اسقاط الشركة وتشويه سمعتها كما هو حاصل الان حيث سنبدا
حملة كبرى على وسائل الاتصال , لفضح هذه التصرفات ولازلنا بانتظار قرار جريء يعترف بالخطا ويحاسب المخطئين ومن الله
التوفيق .

كاتب و اعلامي عراقي
مدير وكالة الاخبار العراقية (واع)



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا