>

طائرة ورقية تحمل مواد حارقة قادمة من غزة تشعل حريقا داخل إسرائيل مع انطلاق المظاهرات الأسبوعية في إطار “مسيرة العودة” عند السياج الحدودي

الحدود غزة اسرائيل ارشيفية

طائرة ورقية تحمل مواد حارقة قادمة من غزة تشعل حريقا داخل إسرائيل مع انطلاق المظاهرات الأسبوعية في إطار “مسيرة العودة” عند السياج الحدودي

تل ابيب (د ب ا)- تسببت طائرات ورقية تحمل مادة حارقة اطلقها فلسطينيون من قطاع غزة إلى إسرائيل، الاثنين ، في اندلاع حريق في حقول حول كيبوتز كيسوفيم على طول حدود غزة.
وقال متحدث باسم هيئة اطفاء الحرائق والانقاذ الإسرائيلية ” رجال مكافحة الحرائق من منطقة النقب الغربي يعملون على اطفاء الحريق “،بحسب الموقع الالكتروني لصحيفة”تايمز اوف اسرائيل”.
لم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات أو أضرار.
في الأسابيع الأخيرة، كان سكان غزة يطلقون الطائرات الورقية إلى إسرائيل محملة بزجاجات المولوتوف وحاويات الوقود المحترق ، مما أضرم النار في مساحات واسعة من الحقول.
وقد تم استخدام تكتيك اطلاق الطائرات الورقية المحملة بالقنابل الحارقة مع انطلاق المظاهرات الأسبوعية في إطار “مسيرة العودة” عند السياج الحدودي ، والتي بدأت في 30 آذار/مارس الماضي ، ووصلت إلى ذروتها يوم الاثنين الموافق 14آيار/مايو عندما نقلت الولايات المتحدة سفارتها إلى القدس ، وقتل ما لا يقل عن 60 فلسطينيا في المصادمات، وأغلبهم من أعضاء حماس ، بحسب احد قياديها .
ووقع الحريق الأكبر الذي نجم عن الطائرات الورقية التي تحمل القنابل الحارقة قبل أسبوعين بالقرب من كيبوتز بئيري ،الذي يقع بعد حوالي 7 كيلومترات شرق مخيم البريج للاجئين في غزة. واستغرق اطفاء الحرائق ست ساعات لإطفاء.
واستخدم الجيش الإسرائيلي طائرات مسيرة لتدمير الطائرات الورقية، وقال مسؤول في الجيش الإسرائيلي إن الطائرات المسيرة دمرت أكثر من 40 طائرة ورقية تحمل قنابل حارقة خلال المظاهرات الحدودية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا