>

طائرة عسكرية سعودية تخترق الأجواء الإيرانية وتسقط "أوهام القوة"

عضو بمجلس الشورى يقر بالواقعة
طائرة عسكرية سعودية تخترق الأجواء الإيرانية وتسقط "أوهام القوة"

طهران

اعترف مسؤول إيراني بأن جيش بلاده ليس كما يصوره الإعلام، كقوة لا تقهر، مشيراً إلى أن القوات السعودية أثبتت عكس ذلك، حيث نجحت إحدى طائراتها مؤخراً من اختراق المجال الجوي دون أن يتم اكتشافها.

وأقر عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني جواد كريمي قدوسي، بزيادة معدل الاختراقات للمجال الجوي والبحري الإيراني في الخليج بأكثر من عشرة أضعاف عقب الانتخابات الرئاسية الأخيرة في بلاده (19 مايو الجاري).

وطالب "قدوسي" بزيادة الأنظمة الاستخباراتية والأمنية، لمنع هذه الاختراقات، بعد أن حلقت طائرة عسكرية سعودية، الخميس الماضي، فوق المجال الجوي الإيراني، بعدما انطلقت من مطار الدمام قاصدة مطار قيرغيزستان، بحسب ما نشرت وكالة أنباء دانشجو.

وأوضح أن الطائرة السعودية كانت تحمل قيادات عسكرية سعودية في طريقهم لحضور اجتماع مع مسؤولين أمريكيين بخصوص تنظيم داعش، حيث رصد المراقب الجوي في مطار يزد الطائرة، واتصل بمطار طهران للاستعلام عنها، وهل تم السماح لها بالطيران فوق المجال الجوي الإيراني أم لا؟.

وتبين -بحسب قدوسي- أن الطائرة السعودية لم يتم السماح لها بالطيران داخل المجال الجوي الإيراني، وإنما اخترقته بما يوضح سهولة اختراق الأجواء الإيرانية، مؤكداً أن الطائرة السعودية رفضت الهبوط.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا