>

ضجة في إيران بعد هروب الطلبة من حوزة "قم"

طالبوا بفصل الدين عن السياسة
ضجة في إيران بعد هروب الطلبة من حوزة "قم"

أكد عضو جمعية "علماء الدين المجاهدين" في إيران "محمد تقي رهبر"، أن عددًا كبيرًا من طلبة الحوزة العلمية في قُم، تركوا الدراسة متجهين إلى الحوزة العلمية في "النجف" بالعراق.

وتعتبر جمعية علماء الدين المجاهدين من أكبر الفصائل الأصولية التي تمارس النشاط الديني، السياسي والثقافي في إيران.

ووفقًا لتقرير نشره موقع "ايران واير" (ترجمته عاجل)، اعتبر رهبر موجة هجرة الطلبة بأنها "نادرة للغاية"، محذرًا من تزايد هذه الأعداد وانتشار هذا التوجه بين صفوف الطلبة الإيرانيين.

وذكر التقرير أن العديد من مراجع التقليد ورجال الدين الشيعة في إيران، اعتبروا الزيادة التدريجية لتوجه الطلبة لحوزة "النجف" دليلًا على علمانية الحوزة، وهذا ما دفع الطلبة لتركها.

من جهته، انتقد رئيس مجمع مدرسي حوزة قُم "محمد يزدي" بعض مراجع التقليد، لما وصفه بعدم تطرقهم للأمور السياسية وطرحها على الطلبة كموضوع "ولاية الفقيه"، معتبرًا أن عدم زرع هذه الأفكار في الطلبة المنتمين للشيعة، سيؤدي إلى نشر الفكر العلماني بينهم.

وشهدت الحوزة العلمية في قُم تحولات كبيرة في الفترة الماضية، لدرجة أن المرشد "علي خامنئي" وكبار المسؤولين الدينيين حذروا من تحول نهج ومسار الحوزة للعلمانية.

وانتشرت تقارير في السنوات الماضية تفيد بظهور موجة من التمرد بين صفوف طلبة الحوزة العلمية في قُم حول فكرة فصل الدين عن السياسة، الأمر الذي أجهضه رجال الدين في إيران قبل ظهوره على سطح المجتمع.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا