>

ضابط سوري يفرغ الرصاص في رأس زوجته وأشقائها بالغوطة

استغل الاشتباكات بالمدينة للتغطية على جريمته..
ضابط سوري يفرغ الرصاص في رأس زوجته وأشقائها بالغوطة

أقدم ضابط سوري على تنفيذ جريمة بشعة بحق زوجته وبعض أقاربها؛ مستغلًا الأحداث الدامية التي تجري في مدينة الغوطة الشرقية بدمشق في التغطية على جريمته.

وحاول الضابط الاستفادة من صوت الرصاص، والبلبلة الحاصلة في الغوطة، وأطلق الرصاص على زوجته و3 من أفراد عائلتها في حي ركن الدين في دمشق.

وكشفت وسائل إعلام موالية للنظام، وحسابات على فيس بوك؛ وفقًا "للعربية نت" أن "جريمة القتل وقعت إثر خلافات شخصية بين الضابط المدعو علي شعبان، وزوجته إخلاص صوان".

ومع تصاعد الخلافات بينهما أفرغ الزوج رصاصته القاتلة في رأس زوجته، و3 من عائلتها في حارة الصوان بمنطقة ركن الدين.

ووقعت الجريمة على ما يبدو في منزل أهل الزوجة. وبعد قتلها وأفراد عائلتها الثلاثة (وهم أخواها مروان ومحمد صوان، وابن عمها صلاح صوان)، عاد شعبان إلى منزله، وبلَّغ عن نفسه.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا