>

صواريخ محظورة تدفع واشنطن للتهديد بـ"ضرب روسيا

طالبت موسكو بـ"التخلي الفوري عن برنامج التطوير"..
صواريخ محظورة تدفع واشنطن للتهديد بـ"ضرب روسيا


واشنطن

هددت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم (الثلاثاء)، باستهداف روسيا عسكريًا "إذا لم تتخل عن برنامج تطوير الصواريخ المجنحة المتوسطة المدى"، المحظورة.

وأكدت المندوبة الأمريكية لدى حلف الناتو، كاي بايلي هاتشيسون (في مؤتمر صحفي)، استعداد بلادها لضرب روسيا عسكريًا؛ لانتهاكها معاهدة حظر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

وتم توقيع الاتفاقية بين موسكو وواشنطن عام 1987، وتحظر على الطرفين تصنيع واختبار ونشر صواريخ باليستية ومجنحة يتراوح مداها من 500 متر إلى 5500 كلم، بحسب "رويترز".

وقالت المندوبة الأمريكية: "على مدار عدة سنوات نحاول إيصال رسالة إلى روسيا بأننا نعرف أنها تنتهك المعاهدة، وقدمنا لها الدلائل المتوفرة لدينا على أن الروس ينتهكون المعاهدة".

وأكدت: "رغم محاولات الحل الدبلوماسي للمسألة، إلا أن واشنطن مستعدة للنظر في احتمال توجيه ضربة عسكرية إلى روسيا إذا استمرت في تطوير صواريخ مجنحة المتوسطة المدى".

وتابعت: سندرس إمكانية تدمير الصاروخ الذي يمكن أن يضرب بلادنا، والإجراءات المضادة عبر القضاء على الصواريخ التي تطورها روسيا انتهاكًا للمعاهدة.

بدوره، أكد وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أنه سيبحث الملف مع حلفاء الولايات المتحدة في الناتو خلال اجتماع في بروكسل.

وقال: "لا أستطيع تكهن إلى أين سيصل الأمر، والقرار في يد الرئيس، لكن يمكنني القول إن كلًا من كابيتول هيل (أي الكونجرس) ووزارة الخارجية يشعران بقلق إزاء الأمر".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا