>

شعبية ماكرون تتراجع مجددا مقابل ارتفاع شعبية مارين لوبان

فرنسا.. شعبية ماكرون تتراجع مجددا مقابل ارتفاع شعبية مارين لوبان
شعبية ماكرون تتراجع مجددا مقابل ارتفاع شعبية مارين لوبان


باريس : تراجعت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من جديد خلال شهر مارس/ آذار الجاري؛ وذلك بعد أن شهدت تحسنا طفيفا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، رغم استمرار أزمة “السترات الصفراء”.

وأظهراستطلاع للرأي أجراه معهد “أودوكسا” لإذاعة “فرانس-اينتر” و مجلة “ليكسبريس”، نشرت نتائجه الثلاثاء؛ أن شعبية إيمانويل ماكرون تراجعت بنقطتين، لتصل إلى 30 في المئة من الآراء الإيجابية.

وأكد 70 في المئة من الفرنسيين المستطلعة آراؤهم عدم دعمهم لسياسية ماكرون الاقتصادية والاجتماعية؛ وقد خسر هذا الأخير 13 نقطة في صفوف أنصار الحزب الاشتراكي، و11 نقطة من حزب الجمهوريين اليميني.

في المقابل؛ تزايدت شعبية رئيس الحكومة الفرنسية إدوارد فيليب للشهر الثالث على التوالي، مع 34 في المئة (+1) من الآراء الإيجابية و65 في المئة (-1) من الآراء السلبية. ومع ذلك فقد رئيس الوزراء شعبيته لدى أنصار حزبه السابق “الجمهوريين”، بواقع عشر نقاط.

وفي تصنيف الشخصيات السياسية الأخرى التي يقدرها الفرنسيون؛ صعدت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان (26 في المئة، +2) إلى المركز الثالث، خلف آلان جوبيه (34 في المئة، -1) ونيكولا ساركوزي (28 في المئة).

ومن بين الوزراء الذين تراجعت شعبيتهم، وزير الخارجية جان إيف لو دريان، الذي خسر نقطتين، لتصبح نسبة الآراء الإيجابية لصالحه 25 في المئة. وكذلك خسر وزير الداخلية كريستوف كاستانير نقطة وتراجعت شعبيته إلى 17 في المئة. فيما حصلت عمدة باريس آن هيدالغو على 18 في المئة، بعد خسارتها لثلاث نقاط.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا