>

شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية تحقق في واقعة الطعن بمانشستر

أسفرت عن إصابة 3 أشخاص
شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية تحقق في واقعة الطعن بمانشستر

مانشستر

فتحت وحدة مكافحة الإرهاب البريطانية التحقيق في حادث طعن وقع داخل محطة قطارات فيكتوريا في مانشستر، وأسفرت عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح بينهم ضابط شرطة عشية العام الجديد.

وقالت الشرطة البريطانية، في بيان نشرته على تويتر، إنه "لا توجد أي معلومات مخابراتية تشير إلى تهديد أوسع نطاقًا ولا يمكن الجزم بأي شيء في الوقت الراهن"، موضحة أنها تحتجز رجلًا وأإن المصابين في حالة "خطيرة"؛ لكن حياتهم ليست في خطر.

ووقعت عملية الطعن في نحو الساعة 8:50 مساء أمس الإثنين، عشية أول أيام العام الجديد.

وقال روب بوتس مساعد رئيس شرطة مدينة مانشستر الكبرى، في بيان، إن "الأحداث التي وقعت الليلة ستسبب بلا شك قلقا للناس؛ لكنني أود أن أؤكد أن الواقعة انتهت وأن رجلا قيد الاحتجاز ولا يوجد حاليًا أي معلومات مخابراتية تشير إلى أي تهديد أكبر في هذا الوقت".

وقالت الشرطة إنه جرى احتجاز الرجل "للاستجواب بشأن الاشتباه في الشروع في القتل".

وتخضع بريطانيا في الوقت الحالي لثاني أعلى مستوى للتهديد وهو حاد مما يعني أن احتمال وقوع هجوم مرجح بنسبة مرتفعة ويقول مسؤولون أمنيون إنهم يواجهون مستويات غير مسبوقة من العمل في التصدي لأعضاء تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد بالإضافة إلى المتطرفين اليمينيين بعد أن شهد العام الماضي أربع هجمات كبيرة.

وشهدت مانشستر نفسها هجومًا انتحاريًا في شهر مايو من العام 2017، أسفر عن مقتل 22 شخصًا لدى مغادرتهم حفلا للمغنية الأمريكية أريانا جراندي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا