>

"سي إن بي سي" تكشف موقف وزير الخارجية الأمريكي الجديد من إيران

اعتبرت تعيينه خبرًا سيئًا لطهران
"سي إن بي سي" تكشف موقف وزير الخارجية الأمريكي الجديد من إيران

أكدت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية أن تعيين رئيس المخابرات المركزية الأمريكية "مايك بومبيو" في منصب وزير الخارجية خلفًا لريكس تيلرسون، يعد بمثابة خبر سيئ لإيران.

وأوضحت الشبكة في تقرير ـ ترجمته عاجل ـ أن بومبيو كان يتبنى موقفًا متشددًا حيال الجمهورية الإسلامية خلال شغله منصب رئيس المخابرات المركزية.

وأضافت الشبكة أن وزير الخارجية الجديد لم يكتف، خلال خطاب ألقاه في أكتوبر الماضي، بتشبيه إيران بتنظيم داعش، بل وصفها بأنها دولة بوليسية مدمرة، كما وعد بومبيو بتقييد بيئة الاستثمار في إيران، والتراجع عن الاتفاق النووي الذي أُبرم معها في 2015.

وعبَّر بومبيو، خلال الخطاب عن ازدرائه للاتفاق النووي الإيراني، قائلًا إن مجتمع الاستخبارات الأمريكي ووزارة الخزانة قد يجعلان من الصعب على طهران التدخل في الشئون الإقليمية من خلال فضح الشركات الإيرانية التي لها علاقات بقوات النخبة في الجمهورية الإسلامية، وفقًا لتقرير الشبكة الأمريكية.

وذكرت " سي إن بي سي" أن تعليق بومبيو القوي ضد إيران، جاء بعد فترة وجيزة من رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التصديق على الاتفاق النووي، معتبرة أن هذا الأمر يؤشر لبداية حملة لتشديد شروط الاتفاق، وكبح الأنشطة الإيرانية التي لم يتناولها الاتفاق.

وتابعت الشبكة أن بومبيو حذر في نوفمبر 2016، عندما تم تعينه في قيادة المخابرات المركزية الأمريكية، من أن طهران لديها نية لتدمير أمريكا، ووصف الاتفاق النووي بالكارثة، كما أعرب عن تطلعه لإلغاء الاتفاق.

ونوه الموقع بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال عقب إقالة تيلرسون إن طريقة التعامل مع إيران كان مصدر الخلاف بينه وبين وزير الخارجية المُقال.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا