>

سيناتور أمريكي لخامنئي: ستموت قبلنا أيها العجوز

واشنطن تدرس طرد أبناء المسؤولين الإيرانيين..
سيناتور أمريكي لخامنئي: ستموت قبلنا أيها العجوز

هاجم عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية أركنساس السيناتور توم كاتن، تصريحات المرشد الإيراني علي خامنئي.

جاء ذلك، ردًا على تصريحات المرشد الإيراني علي خامنئي، التي قال فيها «إن شعار الموت لأمريكا لن يموت، وذلك يعني الموت للرئيس دونالد ترامب، ومستشار الأمن القومي جون بولتون، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.. إنه يعني الموت لحكام أمريكا».

وكتب السيناتور توم كاتن، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أيها الرجل العجوز، ستكون ميتًا قبل أي واحد منا، وسيموت نظامك الخارج على القانون لعدم شرعيته، بينما تظل أمريكا أرض الأحرار».

وأرفق كاتن، بتغريدته، تغريدة خامنئي حول هتاف الموت لأمريكا، وفق «العربية».

وكان المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، قد قال في خطبة أمام حشد من ضباط القوات الجوية الإيرانية، الجمعة الماضي، بمناسبة الذكرى الأربعين للثورة، إن الإيرانيين سيواصلون هتاف الموت لأمريكا.

وأوضح خامنئي، أن الموت لأمريكا يعني الموت لترامب وبولتون وبومبيو، ويعني الموت لكل حكام أمريكا.

وأضاف خامئني «لا مشاكل بيننا وبين الشعب الأمريكي، وهتاف الموت لأمريكا يتعلق بقادة أمريكا ومسؤوليها الآن، وسيكون هناك آخرون عندما تبدأ الولاية المقبلة».

ويتواكب مع التصريحات العدائية، التي يُطلقها كل فترة خامئني، إرسال النظام الإيراني والإيرانيين أبناءهم وأقاربهم للدراسة والعمل والإقامة في الدولة، التي يصفونها بالشيطان الأكبر.

يُذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، كان قد أعلن الأسبوع الماضي، أن واشنطن تبحث طرد أبناء مسؤولي النظام الإيراني الذين يدرسون ويعملون في أمريكا، وذلك بعد حملة أطلقها نشطاء إيرانيون، اتهمت فيها هؤلاء الأفراد بالتعاون مع لوبيات نظام طهران في الولايات المتحدة؛ حيث قال بومبيو، في مقطع فيديو، بثته الصفحة الفارسية لوزارة الخارجية الأمريكية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الأحد، إن الإدارة الأمريكية تشعر بالانزعاج بسبب سلوك المسؤولين الإيرانيين الذين يهاجمون الولايات المتحدة ليل نهار، ويصفونها بـ«الشيطان الأكبر»، ومع ذلك يرسلون أبناءهم للتعلم في أمريكا والإقامة فيها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا