>

سيارات طائرة ربما تحلق في سماء نيوزيلندا قريبًا

تسهل الوصول من مكان لآخر بسرعة وأمان..
سيارات طائرة ربما تحلق في سماء نيوزيلندا قريبًا


ولنجتون
د ب أ

يمكن للنيوزيلنديين قريبًا أن يتنقلوا على متن سيارات أجرة كهربائية طائرة ذاتية القيادة، بعد أن أعلنت شركة الطيران الوطنية "إير نيوزيلاند" عن تعاونها مع شركة "زفير إيرووركس" للسيارات الطائرة التي تتخذ من كاليفورنيا مقرًا لها، اليوم الثلاثاء.

وقالت الشركتان في بيان إن الاتفاق مع الشركة المشغلة لـ "كورا" ، وهي طائرة تشبه شيئا وسطا بين طائرة عادية وطائرة بدون طيار، يشير إلى نية جعل السفر الجوي الكهربائي حقيقة واقعة لجميع النيوزيلنديين.

وقال كريستوفر لوكسون، الرئيس التنفيذي لشركة "إير نيوزيلاند"، إن شركة الطيران ترغب في تبني تقنيات جديدة تجعل الحياة أسهل وتستخدم إمكانات حلول الطاقة النظيفة للسفر.

وأضاف: "من خلال تطوير سيارة الأجرة كورا الجوية الكهربائية ذاتية القيادة، فإن إمكانية الوصول من مكان لآخر بسرعة وأمان، مع تخفيف أثر الانبعاثات الملوثة، ستصبح أمرًا حقيقيًا للغاية".

وفي يوم ما، سيكون بمقدور الأشخاص حول العالم استخدام سيارات الأجرة الطائرة، حسبما وعد الرئيس التنفيذي لشركة زفير إيرووركس، فريد ريد.

ويجري تطوير هذه السيارة الطائرة من قِبل شركة "كيتي هوك"، وهي شركة يدعمها المؤسس المشارك لشركة جوجل، لاري بيدج ويديرها سيباستيان ثورن، الذي كان يقود في السابق تطوير سيارات جوجل ذاتية القيادة.

وأجرت الشركة اختبارات سرية على "سياراتها الطائرة" منذ أكتوبر 2017 في منطقة كانتربري في ساوث آيلاند بنيوزيلندا وقدمتها للجمهور في مارس.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا