>

سمو الامير عفوا طز بمؤتمرك ! - سرمد عبد الكريم

سمو الامير عفوا طز بمؤتمرك !
سرمد عبد الكريم
ina1dk@yahoo.com

تابعنا مؤتمر اليزيدية الذي عقد بمدينة بريمن الالمانية , وحتى لايتم استغلال مانكتب فانا وبشكل معروف احترم
واجل اهلنا الطائفة اليزيدية سواء بالعراق او بالعالم .
حيث كنا من اكثر الناس تفاعلا مع الاحداث المؤلمة التي حلت بالطائفة اليزيدية شمال العراق , من عمليات حرق وقتل واغتصاب واستباحة لكل الخطوط من قبل داعش الارهابي او من غيرهم وموقفنا معلن ومثبت وهو موقف طبيعي جدا لاحد اعضاء الاسرة العراقية .
وللتوضيح موقفنا هذا لم يكن موقفا شخصيا باتجاه شخص (سمو الامير ) الذي تبين انه لايستحق حتى التعليق على اعماله , بل هو موقفا طبيعيا سواء موجود سموه من عدمه .

اما سمو الامير فاني اعلن وعلى الملا كنت على خطا , حيث منحته احتراما وتبجيلا اكبر من حجمه كثيرا , تبين ان اي يزيدي سواء كان عراقيا او من اي جنسية اخرى , اكبر منه ويستحق الاحترام التبجيل اكثر من امير (مضيع صول جعابه ) .

عودة على مؤتمر اليزيدية , الذي تمت دعوة عدد كبير من الشخصيات الوطنية والمحترمة , الا انه بنفس الوقت ظهرت وجوه كالحة سوداء اللون والقلب وكالعادة تراهم جميعا يتراقصون في كل المؤتمرات اليمينية واليسارية الوطنية والعميلة العراقية والايرانية , وهذا يمثل خزي وعار على العراق اولا وعلى اهلنا اليزيديين ثانيا .

هذه الوجوه المغبرة التي عرفها العراقيين نفسها التي رقصت في اسبانيا , عندما كان اهل الفلوجة يسلقون الحشيش لياكلوه !
هذه الوجوه نفسها التي تلعب تارة مع سبت وتارة مع ثلاثاء واخرى مع حزب الكنبة (على قولة المصريين ) ..
هذه الوجوه التي كانت ليل نهار تمسح حذاء الرمز الوطني (كاكا مسعود البارزاني ) , قبل المشكلة الاخيرة في اربيل , واليوم يلتزمون الصمت علما فطورهم وعشائهم من خير هذا الرجل الطيب ووفر لهم الحماية في اربيل وكردستان !
هذه الوجوه التي تتكلم نهارا ضد ايران ونظام الملالي الصفوي وتغازله ليلا سرا عبر الممرات والدهاليز المظلمة , وعقد الصفقات مع ممثليه من قيادات الحشد الصفوي والميلشيات الارهابية , ومن ضمنهم اميرنا الغالي طبعا.
هذه الوجوه التي ترقص السامبا لا لانهم يجييدون السامبا واصولها , بل لانهم فقط يضعون موطيء قدم في الساحة الفنية خوفا ان ينتهي دورهم في الساحة السياسية العراقية القذرة .

كل هذا جرى تسويقه عبر مؤتمر بريمن , للاخوة اليزيديين لا لبحث مستقبل الاخوة اليزيديين كما جرى اعلانه , بل مؤتمر بريمن له هدف واحد لاغيره وهو ان سمو الامير المفدى يريد تلميع صورته , بان تنتبه له امريكا والامم المتحدة وايران ودول المنطقة باني موجود رافعا صوته قائلا انا سبع البرمبة وصائد الذئب من ذيله , على حساب من بالطبع على حساب الشعب اليزيدي المبتلى بقيادات اثبتت قذارتها , حاله حال الشعب العراقي المبتلى .

نحن يهمنا مصير الاهل اليزيديين فقط ولن نتاخر بمساندته ودعمه ولانحتاج لاذن امير يحتاج اسبوع ليصحو من سكره , فهم جزء من الاسرة العراقية واخوتنا بالانسانية ودعمهم واجب وحق.

اما المؤتمر سموك مع احترامنا لكل الوجوه الوطنية ومع كل التبجيل لليزيديين بالعراق والعالم , نقول لسمو الامير طز لمؤتمرك , وسنعمل على فضحك امام اهلنا اولا وامام المنظمات الدولية ثانيا .

كاتب واعلامي عراقي
ارض الله الواسعة
في 7 نوفمبر 2017م



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا