>

سفيرة أمريكا بالأمم المتحدة تهاجم عباس: أهنت ترامب

بعد دعوته لتعليق الاعتراف بإسرائيل..
سفيرة أمريكا بالأمم المتحدة تهاجم عباس: أهنت ترامب

واشنطن

هاجمت السفيرة الأمريكية نيكي هايلي، ممثلة واشنطن بالأمم المتحدة، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الخميس أمام مجلس الأمن، قائلة: إنه يفتقر إلى الشجاعة الضرورية لتوقيع اتفاق سلام.

وجاء الهجوم الأمريكي على رئيس فلسطين بعدما قال الرئيس دونالد ترامب: إنَّ الفلسطينيين "قللوا من احترام" الولايات المتحدة مهددًا بتعليق مساعدات بمئات ملايين الدولارات، إذا لم يعد الفلسطينيون للحوار.

وقالت هايلي إنَّ الولايات المتحدة لا تزال "ملتزمة إلى حدّ كبير بعقد اتفاق سلام (إسرائيليا- فلسطينيًا) إلا أنَّ قيادة فلسطينية تفتقر إلى ما هو ضروري للتوصل إلى السلام".

وتابعت وفق "فرنس 24" أنّ الوصول لنتائج تاريخية في قضية فلسطين فإنّ الأمر يتطلب قادة شجعانًا.

ورأت سفيرة واشنطن التي دافعت بقوة عن الاحتلال الإسرائيلي أن عباس "أهان" ترامب عبر دعوته إلى تعليق الاعتراف بإسرائيل بعد القرار الأمريكي للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وألغى عباس لقاءً كان مقررًا مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس احتجاجًا على قرار ترامب بشأن القدس التي يعتبرها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم.

ورد السفير الفلسطيني رياض منصور أمام مجلس الأمن على هجوم هايلي قائلًا إن عباس "عمل طوال حياته" سعيًا الى السلام، معتبرًا الهجمات شكل من "الشيطنة".

وقال منصور إن الرفض الفلسطيني للقرار الأمريكي بشأن القدس "ليس المقصود منه "التقليل من الاحترام" بل هو "موقف متجذّر في الاحترام التام للقانون ولأسس العدالة والمساواة".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا