>

روسيا تهزم اسبانيا 4-3 بركلات الترجيح وتبلغ دور الثمانية بكأس العالم

لاعبو روسيا يحتفلون بالفوز بركلات الترجيح على إسبانيا بكأس العالم في موسكو يوم الأحد

روسيا تهزم اسبانيا 4-3 بركلات الترجيح وتبلغ دور الثمانية بكأس العالم


موسكو (رويترز) - بلغت روسيا مستضيفة كأس العالم لكرة القدم دور الثمانية للبطولة يوم الأحد بفوزها 4-3 على إسبانيا بركلات الترجيح عقب التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والاضافي لتضرب موعدا مع الفائز من لقاء الدنمرك وكرواتيا في الدور المقبل.

وتصدى إيجور أكينفييف حارس مرمى روسيا لركلة الترجيح الثالثة من كوكي ثم عاد ليتصدى للركلة الأخيرة من إياجو أسباس في أول استعانة بركلات الترجيح في البطولة الحالية.

وبلغت الإثارة ذروتها خلال تنفيذ ركلات الترجيح أمام 78 ألف متفرج في ملعب لوجنيكي في العاصمة موسكو حيث احتفظ لاعبو روسيا الأربعة الذين نفذوا ركلات الترجيح بهدوئهم بينما تصدى أكينفييف لمحاولتين من لاعبي بطلة العالم 2010.

وقال أكينفييف ”في الشوط الثاني كنا نحاول الدفاع. لعبنا من أجل الوصول لركلات الترجيح وهذا ما حدث. الحمد لله. نخوض بطولة رائعة على أرضنا“.

وتقدمت إسبانيا، التي لم تنتصر من قبل على أي دولة مضيفة في بطولة كبرى سواء في كأس العالم أو بطولة أوروبا، في الدقيقة 12 بعد أن سجل سيرجي إجناشفيتش مدافع روسيا (38 عاما) بالخطأ في شباكه بعد كرة مشتركة مع سيرجيو راموس قائد إسبانيا ليصبح الهدف العكسي العاشر خلال البطولة الحالية.

وهمينت إسبانيا بطلة أوروبا السابقة على المباراة عبر التمرير السلس لكن دون فعالية حيث أخفق الفريق في صنع فرص أخرى للتسجيل في الشوط الأول.

وفي المقابل بدا أصحاب الأرض دون أنياب هجومية وكانت تسديدة ألكسندر جولوفين الفرصة الوحيدة حتى لمس جيرار بيكي الكرة بيده داخل منطقة جزاء إسبانيا ليمنح روسيا فرصة إدراك التعادل عبر أرتيم جيوبا في الدقيقة 42.

وهذا الهدف الثالث لجيوبا في البطولة حيث ارسل الحارس ديفيد دي خيا في الاتجاه الخاطي ليدرك التعادل ويسعد جماهير بلاده.

وافتقرت المباراة للسرعة والايقاع السريع حتى بعد الاستراحة حيث تعامل الفريقان بحذر وعدم ترك مساحات بينما استكملت روسيا المباراة بدون مهاجم عقب خروج جيوبا.

ورغم الاستحواذ على الكرة بنسبة 75 بالمئة إلا أن إسبانيا التي اعتمدت على أسلوب التمرير السريع والقصير الشهير ”بالتيكي تاكا“ لم تنجح في الوصول إلى منطقة جزاء روسيا حتى الدقيقة 85 عندما اختبر البديل أندريس إنيستا الحارس أكينفييف بتسديدة منخفضة.

ونفدت قوة روسيا وتعرض بعض لاعبيها للإصابة بالشد العضلي من فرط الجهد المبذول ما فرض عليها الدفاع في الوقت الإضافي أمام إسبانيا، التي مرر لاعبوها الكرة بأكثر من أربعة اضعاف تمريرات الفريق الروسي، لكنها واصلت معاناتها في صنع الفرص.

وتألق أكينفييف لينقذ فرصة من البديل رودريجو مورينو الذي ركض بسرعة في الوقت الإضافي الثاني قبل أن يتحول الحارس الروسي إلى بطل قومي بانقاذه ركلتي ترجيح ليقود روسيا للفوز على بطلة العالم السابقة.

وستواجه روسيا الفائز من لقاء كرواتيا أو الدنمرك، اللذين سيلعبان في وقت لاحق يوم الاحد، في سوتشي وذلك في السابع من يوليو تموز الجاري.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا