>

رعب يجتاح بنوك أوروبا المركزية والسبب "حزب الله"

تخشى تعرضها للعقوبات الأمريكية على إيران
رعب يجتاح بنوك أوروبا المركزية والسبب "حزب الله"

بعد انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي الذي أبرمته مع إيران عام 2015، بات القلق المسيطر الأول على البنوك المركزية لجميع الدول الأوروبية، خشية الوقوع في فخ "تمويل الإرهاب" والعقوبات الأمريكية المحتملة.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة "هندلزبلات" الألمانية، وترجمته "عاجل"، فإن البنوك تشعر بتخوفات جراء العقوبات الإيرانية التي تفرضها أمريكا، في ظل تعامل بعض الدول الأوروبية مع طهران.

وقالت الصحيفة، أعرب دبلوماسيون أوروبيون عن قلق البنوك المركزية للدول الأعضاء في الاتحاد، من أن اليوروهات الخاصة بحسابات إيران، ستتدفق علي حزب الله في لبنان، الذي صنفته الولايات المتحدة على أنه جماعة إرهابية وهذا يضعهم في موقف خطير.

ومع انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران واستئناف العقوبات، سيتم حظر التعامل مع ايران بالدولار، وسيرافق انتهاك هذه الإجراءات عقوبات شديدة.

وذكر موقع "DW"، أن بنوكًا عالمية كبيرة علقت التعاملات المالية مع إيران، مثل بنك "بي سي بي " وبنك "DZ"، وبعض الشركات الأوروبية الضخمة مثل شركة توتال، آيرباص، سيمنز، بيجو وشتادلر.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم 8 مايو الجاري، خروج بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، بعد ثبوت تورط طهران في مواصلة الأنشطة النووية، وعدم الالتزام ببنود الاتفاق.

ووقع ترامب فور إعلانه على وثيقة إعادة فرض الولايات المتحدة العقوبات الاقتصادية على إيران في غضون فترات متلاحقة بين 90 و180 يومًا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا